ايران وسلوفينيا توقعان على مذكرة تفاهم في مجال الطاقة

اعلن وزير الطاقة ‘حميد جيت جيان’ عن توقيع مذكرة تفاهم في مجالي الطاقة والكهرباء بين ايران وسلوفينيا؛ ودعا الشركات السلوفينية الى التعاون مع الشركات الايرانية وتمويل مشاريع المياه والكهرباء الايرانية.

واكد جيت جيان في لقائه وزير التكنولوجيا والتنمية الاقتصادية السلوفيني ‘ازدراكو بوجيو الشك’ والوفد المرافقه له، بطهران، اكد ان حضور الشركات والمجموعات التجارية والاقتصادية السلوفينية في ايران والى جانبها تاسيس مكتب تجاري سلوفيني في العاصمة طهران، يبشر بتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

واشار وزير الطاقة الى قدرات ايران الهائلة في مجال الطاقة الكهربائية، قائلا ان الجمهورية الاسلامية تمتلك حاليا 74 الف ميغاواط سعة محطة الكهرباء التي تم نصبها؛ مشيرا الى ان هذا المستوى سيرتفع خلال الـ 10 سنوات القادمة الى 50 ميغاواط؛ مما سيوفر ارضية جيدة لتوسيع التعاون التجاري في مجال الكهرباء مع الدول.

واضاف جيت جيان قائلا، ان حجم تصدير الكهرباء من ايران الى تركيا وافغانستان وباكستان والعراق بلغت 10 مليار ميغاواط في الساعة؛ داعيا الشركات السلوفينية الى تعزيز حضورها في ايران وتمويل المشاريع الداخلية لرفع مستوى التعاون بين البلدين.

من جانبه، اعرب وزير التكنولوجيا والتنمية الاقتصادية السلوفيني خلال اللقاء بوزير الطاقة الايراني في طهران امس اعرب عن سعادته بشأن الغاء الحظر المفروض على ايران.

ولفت ‘بوجيو الشك’ الى ان حجم التعاون التجاري بين بلاده وايران يبلغ 22 مليون يورو في الوقت الحاضر؛ مؤكدا ضرورة رفع هذا المستوى الى 60 مليون يورو.

وقال الوزير السلوفيني ان مذكرة التفاهم في مجالي الطاقة والكهرباء التي وقعها مع ايران تعد خطوة اولى لتاسيس اللجنة المشتركة والبدء في تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين ايران وسلوفيينا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*