باحثون في اليابان يطورون صورا مجسمة بالليزر يمكن لمسها

كان حلم القدرة على ملامسة الصور المُجسمة بالليزر، بالرغم من خطورته على جسم الانسان، موضوع العديد من قصص الخيال العلمي، إلا أن مختبرا في اليابان حقق فعلا هذا الانجاز العلمي المثير.

وعلى عكس ما جاء في افلام الخيال العلمي، من استخدام حقول الطاقة للتمكين من لمس هذه الأنواع من الصور المجسمة، استخدم الباحثون في اليابان أسلوبا مختلفا، وهو ليزر “الفيمتو ثانية”.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إنشاء صور مجسمة بآلية غير ضارة عند لمس البشر لها، وترتبط هذه الصور في نشأتها بتخفيض المدى الزمني لرشقات الليزر بحيث يتحول إلى نوعية الـ “فيمتوثانية” عالي الدقة، بدلا من نوعية الـ “نانو ثانية” الأقل دقة.

باحثون في اليابان يطورون صورا مجسمة بالليزر يمكن لمسها
Digital Nature Group
باحثون في اليابان يطورون صورا مجسمة بالليزر يمكن لمسها

وقد قدم فريق العمل الياباني من مختبر Digital Nature Group مقطع فيديو، يظهر فيه أحد أعضاء الفريق وهو يلامس بأمان صور الليزر ثلاثية الأبعاد المصنوعة من voxels (نقاط الضوء المنبعثة من البلازما عندما يؤين تركيز الليزر الهواء المحيط). وشملت الصور التي ضمها الفيديو قلبا ونجمة، وحتى حورية صغيرة، وجميع الصور تظهر بتمثيل ثلاثي الأبعاد لصور ثنائية الأبعاد في الأصل.

باحثون في اليابان يطورون صورا مجسمة بالليزر يمكن لمسها
Digital Nature Group
باحثون في اليابان يطورون صورا مجسمة بالليزر يمكن لمسها

هذا ولا يمكن تصور حجم التطبيقات المحتملة لهذه التكنولوجيا الجديدة في صناعة الأفلام والوسائل التعليمية والمشروعات الهندسية، وغيرها الكثير جدا من المجالات الأخرى، وسيتم عرض صور “الفيمتو ثانية” الجديدة للجمهور، كجزء من معرض Siggraph 2015 لتقنيات الكمبيوتر، المزمع عقده في لوس انجلوس في شهر أغسطس/آب المقبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*