باريس على خلفية الجدل حول وسام الشرف: علاقتنا مع السعودية استراتيجية

شدد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس على “العلاقة الاستراتيجية” مع السعودية، وذلك ردا على الجدل الذي أثاره منح الرئيس الفرنسي، ولي العهد السعودي محمد بن نايف وسام جوقة الشرف.

وصرح فالس لاذاعة “راديو مونتي كارلو” يوم الثلاثاء 15 مارس/آذار، “يجب أن نبتعد عن النفاق. تربطنا علاقة استراتيجية مع السعودية، لكن ليس معناها أننا ندعم طبيعة النظام أو أفعاله”.

وأثار منح ولي العهد السعودي الوسام الفرنسي التكريمي الرفيع احراجا للإدارة الفرنسية، إذ ألمحت رسائل دبلوماسية الكترونية نشرتها مجلة فرنسية إلى أن التكريم تم بناء على طلب من الرياض.

وتابع فالس “تنص التقاليد على تكريم المسؤولين، وإلا فلن تكون لنا مباحثات أو علاقات مع أحد”.

وأضاف “قبل بضعة أسابيع، استقبلنا الذين ينظر اليهم على أنهم منافسو وأعداء السعودية، وأقصد الرئيس الإيراني. وقوة الدبلوماسية الفرنسية مردها إلى قدرتنا على الحديث مع الجميع، الايرانيون والسعوديون على حد سواء”.

وتقيم فرنسا علاقات وثيقة مع السعودية التي تعتبرها حليفا مهما، وقد وقعتا معا اتفاقيات تسليح عديدة.

رسميا، يؤكد المسؤولون الفرنسيون أنهم يثيرون قضايا حقوق الانسان في كل لقاءاتهم مع نظرائهم السعوديين.

وولي العهد السعودي محمد نايف هو أيضا وزير الداخلية في السعودية التي أعدم فيها 71 شخصا منذ بداية السنة الحالية، و153 في 2015، حسب إحصائية لفرانس برس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*