باريس لشركاتها: لاتفوتوا الفرصة للعودة الى ايران

طلبت فرنسا على أعتاب إتفاق نووي محتمل بين طهران ومجموعة 5+1 من شركاتها الإستعداد للعودة الى ايران بحسب وكالة رويترز.

وستستطيع الشركات الفرنسية القيام بالإستثمار في كافة الصناعات الايرانية منها الطاقة والنقل والبناء عقب رفع العقوبات الدولية والإفراج عن الأموال الايرانية المجمدة قدرها 150 مليار دولار وفتح الأسواق الايرانية أمامها.

وفي إطار الجهود التي تم بذلها لتعريف الفرص الإستثمارية المتوفرة في ايران ،زار عدد من كبار المسؤولين النفطيين المحليين بمن فيهم نائب وزير النفط العاصمة الفرنسية باريس لتحريض المدراء التجاريين الفرنسيين على الإستثمار في ايران كما تم توظيف التجار الايرانيين المقيمين في فرنسا لإحياء العلاقات مع نظرائهم في ايران.

ومن المقرر أن يتم إيفاد وفد تجاري فرنسي يتشكل من 100 شركة الى ايران غضون سبتمبر/أيلول المقبل.

ونقلت رويترز قول دبلوماسي فرنسي كبير يشارك في المفاوضات النووية حاليا بأنه دعا الشركات الفرنسية الى عدم ضياع الفرصة والإستعداد للعودة الى ايران كما فعلت الشركات الأمريكية والألمانية .

وقال الدبلوماسي الفرنسي “إذا أبرم الإتفاق النووي سيزور وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس طهران في أسرع وقت ممكن”.

وقد أكد وزير الطرق وبناء المدن في إشارة الى زيارته الأخيرة الى باريس على أن الشركات الفرنسية جاهزة للعودة الى إيران معتبرا العلاقات التي تجمع
بين إيران وفرنسا بأنها جيدة للغاية.

وتابع عباس آخوندي بأن الحكومة الفرنسية رحبت بحضورنا في البلاد وجميع الأطراف تريد فتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*