بالصورة؛ مواصفات تي – 14 الروسية التي ترعب القوات الأمريكية والناتو

alalam_636108386969527316_25f_4x3
وصفت مجلة “المصلحة القومية” الأمريكية الأربعاء 28 سبتمبر/أيلول الدبابة الروسية الحديثة تي – 14 أرماتا بأنها تمثل “مشكلة” للقوات البرية الأمريكية ولقوات الناتو في السنوات المقبلة.

وقال تقرير للمجلة إن منظومة الحماية النشطة من طراز “أفغانيت” التي زودت بها الدبابة القوية من طراز تي – 14 أرماتا قد أثبتت فعاليتها في اعتراض قذائف خارقة للدروع مزودة باليورانيوم المنضب، كما تؤكد المصادر الروسية، ما رأت فيه “تطورا يغير قواعد اللعبة في عالم الحرب الميكانيكية”.
وعلل التقرير ذلك بالقول إن أنظمة الحماية النشطة كان يعتقد أنها فعالة في الأساس ضد الصواريخ المضادة للدبابات والقذائف الصاروخية، مضيفا أن غالبية خبراء الصناعات الدفاعية يرون أن أنظمة الحماية النشطة غير فعالة في مواجهة “قذائف الطاقة الحركية” على شاكلة طرازي ” M829A4″ 120 ملم و” APFSDS” لدى الجيش الأمريكي.
ووصلت المجلة إلى نتيجة مفادها أنه إذا تمكن الروس فعلا من “هزيمة” القذائف المتطورة المضادة للدبابات فستواجه القوات البرية الأمريكية وحلف شمال الأطلسي مشكلة وصفتها بالخطيرة جدا، في المستقبل القريب، حين تعمل سلسلة المركبات القتالية من طراز “أرماتا” بكامل طاقتها خلال السنوات القليلة المقبلة.
ونقل التقرير أن مصدرا في وزارة الدفاع الروسية أبلغ صحيفة “إزفستيا” أن منظومة “أفغانيت” للحماية النشطة نجحت في اختبار ضد قذائف مزودة بيورانيوم منضب انطلقت بسرعة 1.5 إلى 2 كم في الثانية وأنها أثبتت قدرتها على التعامل مع مثل هذه الأهداف الصعبة، مثل قذائف اليورانيوم المنضب الخارقة للدروع والتي تستخدم في الوقت الراهن بشكل موسع في حلف الناتو، لافتا إلى أن العمل يتواصل حاليا لاستكمال تحسين هذه المنظومة وبخاصة في مجال “خوارزميات الكمبيوتر” التي تتحكم في عملية الاعتراض.
ولفتت الصحيفة الروسية إلى أن منظومة الحماية النشطة تعتمد على ماسح إلكتروني ورادار في قلبها، وستضيف قوة هائلة للدبابة تي – 14، وأيضا لعربة المشاة الثقيلة تي – 15 ولباقي سلسلة هذه الطرز الجديدة.
وقالت المجلة إن آراء خبراء روس متخصصين في الشؤون العسكرية تضاربت بشأن ما أوردته صحيفة “إزفستيا”، ونقلت عن أحدهم تأكيده أن مثل هذا الإنجاز يظهر أن العسكريين الروس يركزون على أكثر الأخطار احتمالا والتي من الممكن أن يصطدموا بها في أرض المعركة، لافتا إلى أن منظومة الحماية النشطة في الدبابة “أرماتا” تعد سرا كبيرا، واستبعد أن يكون الجيش الروسي قد صمم جيلا جديدا من منظومات الحماية النشطة غير موجهة ضد التهديدات الأكثر شيوعا والمتمثلة في قذائف اليورانيوم والصواريخ الهجومية.
وأوردت رأيا لمختص روسي آخر، وصف تقرير الصحيفة الروسية بأنه غير واقعي، دافعا بافتراض أن تكون منظومة “أفغانيت” الروسية الجديدة قادرة على تغيير مسار قذائف اليورانيوم لا اعتراضها.
يذكر أن الدبابة تي – 14 مزودة أيضا بمدفع عيار 125 ملم ذي ماسورة ملساء ويتم التحكم به آليا ورقميا. وتبلغ قدرة محرك الدبابة 1500 – 2000 حصان.
وتستعمل هذه الدبابة الحديثة 40 نوعا من الذخيرة للأغراض المختلفة، وتوجد بها رشاشات تفوق مواصفاتها سابقاتها، من بينها رشاش عيار 7.62 ملم. فيما تعتبر غالبية خصائصها الأساسية سرية.
المصدر: روسيا اليوم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*