بالفيديو والتفاصيل: مقتل المسؤول العسكري وتدمير مقرين لـ #داعش في #القاع بضربة صاروخية لـ #المقاومة_الإسلامية

  • resistance-orsal-daesh1
تمكنت المقاومة الإسلامية، صباح السبت، من تحقيق ضربة نوعية أدت إلى مقتل أحد أبرز القادة العسكريين لتنظيم “داعش” في منطقة جرود القاع شمال شرق لبنان.
وفي التفاصيل فإن مسؤول العمليات العسكرية لمنطقة جرود القاع في التنظيم أبو خطاب قتل مع عدد من مرافقيه في عملية نوعية ودقيقة نفذها مجاهدو المقاومة الاسلامية، صباح اليوم، حيث استهدفوا بصاروخ موجه ومن مسافة قريبة مركزاً قيادياً في الزويتينه في جرود القاع راس بعلبك في البقاع الشمالي كان يتواجد فيه ابو خطاب ومرافقيه.
وبحسب مصادر خاصة لإذاعة النور فقد “تمكنت مجموعة من مجاهدي المقاومة الاسلامية، وبعد عملية رصد ومتابعة دقيقة للقيادي في التنظيم، من التوغل إلى داخل منطقة قطاع ميرا ـ فيخا التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” والممتدة من جرود القاع راس بعلبك شرقاً إلى وادي مرطبية من فيخا غرباً، والاقتراب من مركز القيادة العسكرية وبعد التأكد من تواجد الارهابي أبو خطاب في المركز تم استهداف المركز بصاروخ موجه من مسافة قريبة، ثم أُتبع بصاروخ آخر لمقر ثان قريب في المنطقة نفسها”.
ويعد أبو خطاب من أبرز القادة الميدانيين لتنظيم “داعش”، فهو يتولى مسؤولية العمليات في منطقة ميرا ـ فيخا، والمسؤول المباشر عن مجموعة من “الانغماسيين” والانتحاريين في منطقة ميرا ـ مرطبية، وشارك في العديد من الهجمات ضد الجيش السوري في القصير وجوسية والقلمون الشرقي، وفي سلسلة الهجمات على مواقع الجيش اللبناني في جرود راس بعلبك ـ القاع ـ عرسال، خصوصاً المعركة التي جرت في بلدة عرسال وتم فيها خطف وقتل العسكريين.
resistance-orsal-daesh5
resistance-orsal-daesh4
resistance-orsal-daesh3
resistance-orsal-daesh2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*