بان كي مون: إسرائيل تمارس سياسات التطهير العرقي في القدس

هاجم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الأربعاء سياسة سلطات الاحتلال الإسرائيلي وممارسة التطهير العرقي في مدينة القدس… مبينا إن “الاحتلال الإسرائيلي هو السبب في موجة الغضب الحالية” في القدس.

واكد مون خلال كلمة ألقيت بالنيابة عنه في المؤتمر المنعقد في العاصمة الإندونيسية جاكرتا اليوم أن “الغضب الذي نراه اليوم هو نتيجة خمسة عقود من الاحتلال الإسرائيلي، ونتيجة الخوف والذل والإحباط وعدم ثقة الشباب الفلسطيني في الوفاء بالوعود”.

وقالت الوثيقة النهائية للمؤتمر، والتي نشرتها الصحيفة الإسرائيلية (يديعوت احرونوت)، فإنه “منذ أن ضمت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وهي تمارس سياسة شاملة لزيادة قبضتها على المدينة، وإضعاف الوجود الفلسطيني هناك”.

وحملت الوثيقة السياسيات الاسرائيلية مسؤولية تدهور الوضع الحالي كون”إسرائيل هي من تمارس في القدس سياسات تطهير عرقي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*