بان كي مون في بيروت: المجتمع الدولي مستعد لدعم لبنان

شدد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام في السراي الحكومي على أن “الزيارة المشتركة مع رئيس البنك الدولي جيم كيم ورئيس البنك الاسلامي احمد محمد تظهر أن المجتمع الدولي متحد في دعم لبنان”، لافتاً الى أن “دولاً قليلة أظهرت الكرم الذي أظهره لبنان في استضافة النازحين وان المؤتمر الذي انعقد أخيراً خطوة مهمة للانتقال في حل أزمة النازحين ونحن خائفون من أن زيادة عمل النازحين يزيد عمل الاطفال ونسبة الفقر”.

بان كي مون في بيروت

واعتبر كي مون أنه “يجب أن نجد طرقاً لتحسين ظروف النازحين والمجتمعات التي تستضيف النازحين”، وقال “أقدّر جهود سلام في قيادة الحكومة في هذه الظروف الصعبة، ولبنان يعبّر عن التعددية ويجب ملء الشغور الرئاسي لبدء العمل في وقت قريب”، ودعا “مجلس الامن لدعم الجيش اللبناني والقوات المسلحة اللبنانية”.

وأضاف: “علينا أن نتحد لمواجهة الاعمال الارهابية، ومن المهم أن يتحد المجتمع الدولي لهزيمة الارهاب والامم المتحدة تؤمن أنه من المهم معالجة جذور واسباب التطرف والارهاب”.

وأعرب كي مون عن سروره “لوجوده هنا مجدداً في لبنان”، مؤكداً ان “للامم المتحدة وجودا أساسيا في لبنان”، ومعزياً بوفاة “الجنود اللبنانيين في ضواحي عرسال”، ولافتاً الى أن “هذا ما يتطلب دعماً دولياً للجيش والقوات الامنية اللبنانية لمحاربة الارهاب”.

سلام: نتوجه بنداء مشترك لأصدقاء لبنان لتعزيز دعمهم للجيش وقوى الأمن

بدوره، رحّب رئيس الحكومة تمام سلام “بأمين عام الامم المتحدة ورئيس البنك الدولي جيم كيم ورئيس بنك التنمية الاسلامي أحمد محمد”، لافتاً الى أنه “سيسعى للاحتفاء بهذه الزيارة كما يجب حرصاً على علاقتنا مع الامم المتحدة”.

وأوضح سلام أنه “كان هناك اقرار من الجهتين أن وجود النازحين السوريين في لبنان أظهر عوائق لا يمكن للبنان تحملها لوحده، وبان كي مون وعد بتعزيز وتوسيع المساعدات للبنان والتي تهدف الى زيادة فرص الاعمال، ونحن نتوجه الى كل أصدقاء لبنان بنداء مشترك لتعزيز دعم الجيش اللبناني والقوى الامنية للحفاظ على الاستقرار ومواجهة الارهابيين”، مضيفاً “عبّرت عن الشكر لخدمات القوات الدولية “اليونيفيل” طوال 30 سنة في لبنان، وفيما يتعلق بخدمات “الاونروا” اعتقد ان ذلك يستدعي اهتماماً جدياً ومعالجة سريعة من المجتمع الدولي”.

واعتبر سلام ان “زيارة رئيس البنك الدولي تظهر أيضاً التعلق والالتزام الشخصي باهتمام البنك الدولي بلبنان وكان هناك بحث للطرق التي يمكن مساعدة لبنان من خلالها”، مقدماً “تحيته الى رئيس بنك التنمية الاسلامي الذي كرّس نفسه والمصرف طوال 40 عاماً للتنمية ودولتنا تشكر البنك على مساعدة لبنان ونحن نتطلع لتوسيع الاستثمارات معهم”.

بري استقبل بان كي مون: رئاسة الجمهورية موضوع اساسي لي وللامين العام

وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري استقبل بعد ظهر اليوم في عين التينة، الامين العام للامم المتحدة على مدى حوالي الساعة، وبحث معه في التطورات الراهنة على الساحتين اللبنانية وفي المنطقة والقضايا المطروحة على غير صعيد ومنها ما يتعلق بترسيم الحدود البحرية ودور القوات الدولية في الجنوب وتداعيات قضية اللاجئين السوريين في لبنان.

بري استقبل بان كي مون

وحضر اللقاء الى جانب الوفد المرافق للامين العام، رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم، رئيس البنك الاسلامي للتنمية أحمد محمد علي، المنسق الخاص للامم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ، سفير لبنان لدى الامم المتحدة نواف سلام والمستشار الاعلامي علي حمدان.

ولدى توديعه لبان كي مون، سئل الرئيس بري عن اللقاء فقال: “كانت جولة شاملة وتطرقنا الى موضوع الجنوب وترسيم الحدود البحرية، والى الدور الكبير الذي تلعبه قوات الامم المتحدة في الجنوب تطبيقاً للقرار 1701. وتطرقنا ايضاً الى موضوع اللاجئين وكيفية المساعدة وبحث ضرورة أن تلبي الحكومة والمجلس النيابي التشريعات اللازمة لامكانية استيعاب المساعدات التي وعدنا بها، وهي مساعدات ضخمة وواعدة بالنسبة للبنان وبالنسبة للنازحين في لبنان”.

وأضاف: “كذلك تطرقنا الى التخفيضات التي قامت بها الاونروا بالنسبة للاخوة الفلسطينيين، وكان بحث معمّق حول الازمة السورية والمردود الطيب إن شاء الله الذي ينتظر من المحادثات اليمنية – اليمنية في الكويت الشقيق وانعكاس ذلك سواء على الازمة السورية او حتى على موضوع الرئاسة في لبنان. وكان موضوع رئاسة الجمهورية موضوعاً رئيسياً واساسياً بالنسبة لسعادة الامين العام وبالنسبة لي شخصياً وكيفية الخروج من هذا المأزق في لبنان، وكيف أن الحلول في المنطقة يمكن أن تنعكس ايضاً على هذا الموضوع”.

يشار الى أن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون وصل اليوم الخميس الى لبنان في زيارة تستمر ليومين حيث من المتوقع ان يزور طرابلس. وكان في استقبال بان في مطار بيروت الدولي الامين العام للخارجية اللبنانية وفيق رحيم ومندوب لبنان الدائم في الامم المتحدة نواف سلام.

وزار الأمين العام للأمم المتحدة المقر العام لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان “اليونيفيل” في الناقورة، وكان في استقباله قائدها العام الجنرال لوتشيانو بورتولانو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*