بدء انتخابات مجلس الشعب السوري للدور التشريعي الثاني.. أكثر من 3500 مرشح يتنافسون على 250 مقعدًا

 


للمرة الثالثة منذ اندلاع الأزمة في بلادهم، يتوجّه المواطنون السوريون للإدلاء بأصواتهم لاختيار أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني، في مراكز الاقتراع، بعدما فتحت أبوابها عند السابعة من صباح اليوم، وذلك في مختلف المحافظات السورية، علمًا أن بعضها يشهد ازدحامًا ملحوظًا.

الانتخابات التشريعية السورية

إزدحام عند أبواب مراكز الاقتراع

ويبلغ عدد المراكز الانتخابية الموزعة على مختلف المحافظات، نحو 7300 مركز، فيما يبلغ عدد المرشحين نحو 3500 مرشح على 250 مقعدًا يتنافسون في مجلس الشعب.

أما عدد من يحق لهم الاقتراع، فيبلغ 12 مليونًا، سيتوجهون إلى أكثر من 300 مركز انتخابي يتوزعون على 9 محافظات.

وكان المرشحون السوريون أطلقوا حملاتهم الانتخابية في 14 آذار/مارس الماضي واستمرت حتى الساعة السابعة من صباح أمس الثلاثاء، 12 نيسان الجاري، حيث بدأ الصمت الانتخابي للمرشحين في الوقت الذي أعلنت فيه اللجان القضائية الفرعية لانتخابات مجلس الشعب جاهزيتها لإتمام العملية الانتخابية، عبر توفير مستلزمات المراكز وتشكيل لجان للإشراف عليها، وإحداث غرف عمليات لمراقبة سير العملية.

الانتخابات التشريعية السورية
بدء العملية الانتخابية

تجدر الإشارة، إلى أن اللجنة القضائية العليا للانتخابات في سوريا استحدثت في 28 آذار الماضي، مراكز انتخابية لدائرة محافظة ادلب الانتخابية في محافظات دمشق وحماة واللاذقية وحلب وطرطوس، ومراكز انتخابية لمحافظة الرقة في دمشق وحماة واللاذقية وطرطوس والحسكة، ولمحافظة حلب في حلب ودمشق واللاذقية وطرطوس، ولمناطق محافظة حلب في مناطق حلب ودمشق واللاذقية وطرطوس، ولمحافظة دير الزور في دير الزور ودمشق والحسكة، ولمحافظة درعا في درعا ودمشق وريف دمشق والسويداء.

الانتخابات التشريعية السورية
المواطنون في مراكز الاقتراع

وحسب المادة 64 من قانون الانتخابات العامة  في سوريا، تبدأ المراكز الانتخابية باستقبال الناخبين عند الساعة السابعة صباحًا، وتقفل الصناديق في تمام الساعة السابعة من مساء ذلك اليوم، ويجوز بقرار من اللجنة العليا للانتخابات تمديد فترة الانتخاب لمدة خمس ساعات على الأكثر في مراكز الانتخاب كلها أو في بعضها.

وهذه الانتخابات هي الثالثة، منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011، فقد شهدت البلاد قبل ذلك عمليتين انتخابيتن منها تشريعية، وأخرى رئاسية عام 2014، والتي سجلت نسبة اقتراع بلغت 71%.

وتأتي هذه الانتخابات بعد انتهاء الدورة السابقة في 7 أيار 2012، حيث بلغ إجمالي عدد المترشحين آنذاك نحو سبعة آلاف مرشح، وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 51% من أصل نحو 10 ملايين سوري يحق لهم الانتخاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*