برلمانيون اوروبيون يثيرون قضية المدون رائف بدوي في الرياض

 

اثار نواب في البرلمان الاوروبي الاثنين خلال زيارتهم الى السعودية قضية المدون السعودي رائف بدوي حائز جائزة سخاروف لحقوق الانسان والذي يقضي عقوبة بالسجن عشر سنوات وحكم عليه بالف جلدة.

وقال النائب اندري بلنكوفيتش الذي كان ضمن وفد من سبعة نواب للصحافيين انهم اثاروا قضية المدون خلال لقائهم رئيس لجنة حقوق الانسان السعودية بندر العيبان.

وقال بلنكوفيتش نائب رئيس العلاقات الخارجية “تطرقنا الى مسألة السيد بدوي حائز جائزة سخاروف لسنة 2015” والتي يمنحها البرلمان الاوروبي كل سنة لمن يناضلون ضد العنصرية والاضطهاد واللاتسامح، وتسلمت زوجة بدوي المقيمة في كندا الجائزة نيابة عنه في كانون الاول/ديسمبر.

وخلال حفل تسليم الجائزة في ستراسبورغ ناشد رئيس البرلمان مارتن شولتز الملك السعودي سلمان “الرأفة برائف بدوي والافراج عنه لكي يعود الى عائلته”. واضاف بلنكوفيتش ان العيبان شرح للبرلمانيين الاوروبيين “كيف يتم التعامل مع
القضية بموجب القانون السعودي”.

واعتقل بدوي (31 عاما) في حزيران/يونيو 2012 وحكم عليه في ايار/مايو 2014 بالسجن عشر سنوات والف جلدة بواقع 50 جلدة اسبوعيا، ونفذ الحكم باول خمسين جلدة امام مسجد في جدة في 9 كانون الثاني/يناير، ولكن مذاك لم تستأنف جلسات الجلد لدواع صحية اولا ثم لاسباب لم يتم توضيحها.

وبدوي المدافع عن حرية التعبير شارك في تأسيس موقع “الشبكة الليبرالية السعودية الحرة” الذي اغلقته الرياض، كما انه حائز جائزة منظمة “مراسلون بلا حدود” للعام 2014 عن حرية التعبير.

التقى البرلمانيون كذلك الملك سلمان ومسؤولين اخرين بحثوا معهم الوضع في سوريا واليمن والحاجة الى خفض التوتر بين السعودية وايران، وفق بلنكوفيتش.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*