بروجردي: الارهاب سیرتد علی صانعیه

 
قال رئیس لجنة الامن القومي والسیاسة الخارجیة بمجلس الشوری الاسلامي الإيراني علاء الدین بروجردي ان تصنیف الارهاب الی جید وسيیء واستخدام الجماعات الارهابیة لتحقیق الاهداف الاستراتیجیة سیخرج یوما عن السیطرة ولاشك انه سیرتد علی الجهات التي انشأته وقدمت له انواع الدعم.

وحسب وكالة ارنا اضاف بروجردي الیوم الخمیس خلال کلمة القاها في اجتماع مجمع روساء برلمانات الدول الاعضاء فی منظمة معاهدة الأمن الجماعي (CSTO) في سنت بطرسبورغ برئاسة رئیس مجلس الدوما الروسي سیرغي نارشکین، اضاف ان التعاطي المزدوج مع الارهاب والتطرف وتصنیف الارهاب الی الجید والسيیء وانتهاك سیادة الدول المستقلة ذات العضویة في الامم المتحدة ومحاولات بعض القوی الغربیة وحلفائها الاقلیمیین للاستفادة من الجماعات الارهابیة والتکفیریة وتزویدهم بالسلاح ودعمهم وتمویلهم واثارة الحروب بالنیابة لاسقاط الحکومات المستقلة، تعتبر من اکبر التهدیدات الامنیة للنظام الدولي والدول والمناطق المختلفة فی العالم.

وقال ان التهدیدات الناتجة عن الارهاب والعنف والتطرف والجرائم المنظمة وافکار التکفیریین عرضت السلام والامن الدولیین لتحدیات جادة باتت الیوم بمثابه فایروس مدمر وخطیر یستشری شیئا فشیئا.

واعتبر مکافحة الارهاب والتطرف بالعملیة المعقدة جدا قائلا ان مکافحة الارهاب بحاجة الی تدابیر وقرارات مدروسة ودقیقة واستراتیجیة وحکمة وان منظمة معاهدة الامن الجماعي باعتبارها صانعة للامن في هذه المنطقة الهامة والاستراتیجیة في العالم، یمکنها ان تلعب دورا بناء وایجابیا جدا في هذا المجال.

واکد ان تعاون الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وروسیا لمواجهة الارهاب وداعش یمکن ان یشکل انموذجا جیدا للتعاون بین روسیا ودول المنطقة بما في ذلك اعضاء هذه المعاهدة مضیفا ان ایران مستعدة لتعزیز علاقاتها مع کافة دول المنطقة والتعاون والتشاور البناء في هذا الشان واتخاذ خطوات فاعلة وموثرة لتعزیز الاستقرار والامن الاقلیمیین.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*