بري: الجنوبيون أكدوا وفاءهم لخط التنمية والمقاومة

berri.jpg

تقدم رئيس مجلس النواب رئيس حركة “أمل” نبيه بري “من اهلنا في الجنوب من اقصاه الى اقصاه بالشكر على غيرتهم وتأكيد انحيازهم ووفائهم لخط التنمية والمقاومة، وتسجيلهم أعلى نسبة للانتخابات ولا سيما في منطقة الزهراني، خصوصا زهرتها مغدوشة التي جسدت الانتماء الى محيطها وتمسكها بصيغة العيش المشترك”.

اضاف “إننا نتقدم بالتهاني من عموم الجنوبيين بكل تنوعهم السياسي على هذه الديموقراطية التي سجلت الاشكالات الاقل في عملية التنافس الاخلاقي من اجل المصلحة العامة، وبناء سلطة محلية تقوم على خدمة الناس، ورفض كل اشكال الاحتكار السياسي وسياسة إغلاق الابواب بوجه الآخرين. وهي رغم المزيدات والحملات الاعلامية تجاوزت محاولات التشويه وتصوير ان تحالف حركة امل وحزب الله يمثل محاولة لاحتكار التمثيل البلدي، اذ ان هذه الانتخابات جاءت من عاصمة التاريخ صور ومن شبعا والعرقوب وحاصبيا ومدن وبلدات جبل عامل، لتثبت الحرص على التنوع والسعي لتمثيل الجميع ومشاركتهم في كل ما يصنع مجتمعاتهم”.

واشار ان “الجنوب، من بنت جبيل الى ميس الجبل ومرجعيون والنبطية وعاصمته صيدا جبلا وساحلا، أثبت أنه وحدة بشرية جغرافية تنتمي الى تاريخها وشهدائها وماضيها وحاضرها ومستقبلها، في مواجهة محاولات جعلها كيانات خاصة، وهو الأمر الذي برز جليا في الانتخابات البلدية والنيابية لجزين التي بدورها سجلت خرقا رقميا نيابيا يؤكد انتفاضتها، هذا بالاضافة الى الخرق البلدي الواعد للموعود”.

واعتبر انه “مرة جديدة أثبت الجنوبيون انهم هم الابناء الخلص للامام السيد موسى الصدر وحراس لبنان وصيغة العيش المشترك والحوار والوفاق والسيادة والمقاومة على حدود المجتمع، كما على حدود الوطن، وان الجنوب من الناقورة الى العرقوب والى شلالات جزين النازلة كالري المهمهم هو قاعدة الارتكاز لقيامة لبنان”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*