بعد أكثر من عقدين.. عاد العماد عون الى ’بيت الشعب’ رئيساً له

موقع العهد الإخباري ـ
فاطمة سلامة:

“يستطيع العالم أن يسحقني ولكن لا يستطيع أن يأخذ توقيعي”. عبارة لطالما كرّرها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. الرجل العنيد والمثابر الذي استطاع أن يأخذ توقيع الغالبية النيابية لتنصيبه سيداً لقصر بعبدا بعد 31 شهراً من الفراغ. عاد الجنرال الى بيت الشعب رئيساً لجمهورية الـ”10452″ كلم2 بعد ستة وعشرين عاماً من النضال.

منذ أيام يتحضّر قصر بعبدا لحدث اليوم التاريخي. مقر الرئاسة الأولى بدا كخلية نحل. بكّر الصحفيون في الوصول الى القصر الجمهوري لمواكبة تفاصيل الحدث. حضور إعلامي مكثف محلي وأجنبي، غصّت به القاعات والباحة الخارجية. لحظات انتخاب رئيس الجمهورية تابعها الإعلاميون بحماسة من قاعتي الصحافة والمؤتمرات. وُضعت شاشات للغاية تمكّن من خلالها الصحفيون من رصد مجريات الجلسة الإنتخابية، وما إن أعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري انتخاب العماد عون رئيساً حتى علا التصفيق، وهنأ الزملاء بعضهم بعضاً.

الصحفيون يتابعون مسار الجلسة الإنتخابية عبر الشاشة

بعد تنصيب الجنرال عون رئيساً، انتظر الجميع في قصر بعبدا إتمام الخطوات البروتوكولية في مجلس النواب وتوجُه الرئيس المنتخب الى مقر الرئاسة الأولى، أو بيت الشعب، التسمية الأحب على قلب سيد الرابية، وذلك لتسلمه السلطات الدستورية. عند الساعة الثالثة وصلت عائلة العماد عون الى قصر بعبدا، ليتم تشغيل نافورة المياه عند الساعة الثالثة والربع، وذلك كدلالة على انبعاث الحياة في القصر الجمهوري من جديد. لحظات، أُعلن عن وصول الموكب الرسمي لرئيس الجمهورية. نزل العماد عون من السيارة الرئاسية، فكان في استقباله رئيس فرع المراسم والعلاقات العامة في رئاسة الجمهورية، فيما أطلقت مدفعية الجيش 21 طلقة تحيةً لقدوم الرئيس العتيد، وذلك بالتزامن مع إطلاق البواخر في مرفأ بيروت صفاراتها.

لحظة دخول الرئيس ميشال عون الى داخل القصر

وعلى وقع عزف فرقة موسيقى الجيش اللبناني لحن التعظيم والنشيد الوطني، وقف فخامة الرئيس، ورُفع علم البلاد، فيما استعرض الجنرال كتيبة تشريفات من لواء الحرس الجمهوري، وصافح مدير عام رئاسة الجمهورية والمديرين العامين، رئيس مكتب الإعلام، وقائد لواء الحرس الجمهوري، ليدخل بعدها الجنرال، ومن خلفه المرافق العسكري، على السجاد الأحمر بين ثلة من رماحة الحرس الجمهوري، الى صالون السفراء، لالتقاط الصور الرسمية له.‎

جلوس الجنرال ميشال عون على كرسي الرئاسة

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*