بغداد تعلن مقتل العفري الرجل الثاني في داعش


أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الأربعاء، مقتل الرجل الثاني في قيادة تنظيم “داعش” وعدد من قيادات التنظيم في ضربة جوية نفذها للتحالف في شمال البلاد.
وقالت الوزارة في بيان بموقعها الإلكتروني إنه استنادا إلى معلومات مخابرات دقيقة استهدفت ضربة جوية لقوات التحالف الرجل الثاني في قيادة تنظيم داعش”، أبو علاء العفري.
وقالت قناة “العراقية” شبه الرسمية، نقلا عن المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية، العميد تحسين إبراهيم صادق، إن وزارة الدفاع بالتعاون مع التحالف الدولي تعلن مقتل عبدالرحمن مصطفى محمد المكنى بـ”أبو العلاء العفري” الرجل الثاني في تنظيم “داعش”.
ولم يصدر أي تأكيد رسمي من الجيش الأمريكي، أو من وسائل الإعلام التابعة لتنظيم “داعش” الذي يسيطر على مساحات واسعة في الأراضي العراقية وسوريا.
وأضاف المتحدث أن ما يسمى بـ”قاضي قضاة ولاية الجزيرة والبادية”، أكرم قرباش، الملقب بالملا ميسر، قد قتل أيضاً في القصف إضافة إلى عدد كبير من مقاتلي التنظيم كانوا يعقدون اجتماعاً في جامع الشهداء في منطقة العياضية بقضاء تلعفر.
وأكد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في بيان أصدرته قيادته المشتركة، الأربعاء، أن طيران التحالف قصف اليوم أهدافا لـ”داعش” في العراق قرب الموصل والفلوجة وسنجار وتلعفر وبيجي والقائم.
جاء في البيان أن طيران التحالف نفذ اليوم 16 غارة على أهداف في العراق وسوريا.
وشملت الأهداف التي قصفتها طائرات التحالف في سوريا موقع لـ”داعش” قرب عين العرب (كوباني) والحسكة والرقة.
كانت مصادر أمنية عراقية قالت في وقت سابق إن أبو بكر البغدادي، قائد التنظيم، أصبح مقعداً بسبب تعرضه لإصابة مؤثرة من غارات التحالف على شمال العراق في مارس/ آذار.
وكانت وزارة الخارجية الأمريكية عرضت الأسبوع الماضي دفع جائزة مقدارها 7 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن العفري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*