بوتين: الانتخابات البرلمانية في سوريا لن تعرقل عملية التسوية

 

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مكالمة هاتفية مع عدد من القادة الأوروبيين أن الانتخابات البرلمانية في سوريا المقررة في نيسان المقبل، لن تعرقل عملية التسوية في البلاد”.

وأوضح الكرملين أن المكالمة الهاتفية التي جرت بمشاركة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي، تناولت مسائل الأزمة السورية في سياق تطبيق البيان الروسي-الأميركي المشترك حول وقف الأعمال العدائية في سوريا بدءا من 27 شباط.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

وحسب بيان الكرملين، فقد ثمّن الزعماء عاليا الاتفاقات الروسية-الأمريكية حول سوريا والتي حظيت بتأييد مجلس الأمن الدولي.

وجاء في البيان ” أشار الزعماء بارتياح إلى الالتزام بنظام وقف إطلاق النار بشكل عام وإلى أنه بات يأتي بأولى النتائج الإيجابية. وعلى رأيها، فانه خلق مقدمات لإطلاق عملية سياسية في سوريا عبر إقامة حوار سوري-سوري برعاية الأمم المتحدة”.

وأضاف البيان “أن الزعماء الخمسة أيدوا خارطة الطريق للتسوية التي أقرها مجلس الأمن الدولي في القرار رقم 2254”.

وكما ورد في البيان، فإن الزعماء أعربوا عن استعدادهم لتكثيف الجهود المشتركة لحل القضايا الإنسانية الأكثر حدة، مع التشديد على ضرورة الالتزام الصارم بشروط الهدنة بين جميع أطراف الأزمة السورية، والطابع الملح لمواصلة محاربة تنظيمي “داعش” و”النصرة” والجماعات الإرهابية الأخرى بلا هوادة.

ووصف الكرملين تبادل الآراء خلال المكالمة بأنه حمل طابعا براغماتيا وعمليا.

كما اتفق زعماء الدول الخمس على تقديم الدعم النشط لجهود مجموعة دعم سوريا والمبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، من أجل وضع حد لإراقة الدماء والعنف المستمر في سوريا منذ سنوات.

وأشار الكرملين الى أن “الجانب الروسي أكد أنّ قرار السلطات السورية إجراء انتخابات برلمانية في نيسان القادم يتم وفق أحكام الدستور السوري، ولا يعرقل الخطوات الرامية إلى بناء عملية التسوية”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*