بوتين في عيد النصر: قوتنا تكمن في تراصّنا وإخلاصنا لوطننا

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن قوة روسيا تكمن في تراص الصفوف والإخلاص للوطن.

جاء ذلك في كلمة مقتضبة للرئيس بوتين، اليوم الاثنين، أمام ضباط وجنود الجيش الروسي في الساحة الحمراء، والتي أذن بها بانطلاق الاستعراض العسكري بمناسبة الذكرى الـ71 للنصر في الحرب الوطنية العظمى.

وقال في مستهل كلمته التي حيا بها المحاربين القدماء والجيش والشعب الروسيين: “تجمعنا في هذا اليوم مشاعر الامتنان لآبائنا وأجدادنا، كما نعرب عن خالص شكرنا لمن هم في الصفوف الأمامية وإلى جانبنا، ونجاهر اليوم بفخرنا ولا نخفي دموع فرحتنا.. ننحني في هذا اليوم العظيم تخليدا لذكرى جميع من لم يعودوا من الحرب، ومن هم ليسوا معنا في هذه اللحظات”.

ولفت الرئيس الروسي النظر إلى أن دروس التاريخ، تشهد على أن إحلال السلام في العالم لا يتحقق تلقائيا، وإنما يتطلب البذل والتضحيات.

ومضى قائلاً: “لا بد من توخي الحيطة والحذر، إذ لا يمكن القبول بنهج المعايير المزدوجة، والتواطؤ ضعيف البصيرة مع من يضمرون أفكارا إجرامية جديدة”.

وأعرب بوتين في هذه المناسبة عن استعداد بلاده التام للعمل على قيام منظومة أمن دولية عصرية خالية من التحالفات، والتعاون المشترك في مكافحة الإرهاب.

وأضاف “الحضارة تواجه العنف والوحشية من جديد في يومنا هذا، إذ أصبح الإرهاب خطرا عالميا، يتحتم علينا دحره، وبلادنا منفتحة على حشد الجهود والتعاون مع الدول الأخرى في صد هذا الشر”.

وأشاد بوتين بما يبديه جنود وضباط روسيا المعاصرون، الذين أثبتوا أنهم أهل ليكونوا ورثة لأبطال الحرب الوطنية العظمى وهم يواصلون الدفاع عن مصالح بلادهم بشرف.

وختم الرئيس الروسي: “إنني على يقين تام، بأن المحاربين القدماء فخورون بأحفادهم، وأبناء أحفادهم الذين لن يخذلونا أبدا وسوف يقتادون على الدوام بالنصر العظيم وبمآثر جيل المنتصرين البواسل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*