بوتين: لن نغير موقفنا تجاه السلطات التركية مهما كانت معطيات الصندوق الأسود

أعطى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعليمات لوزير الدفاع سيرغي شويغو بعدم فتح الصندوق الأسود للقاذفة الروسية “سو-24” إلا بحضور خبراء دوليين، مؤكدا تمسك موسكو بموقفها تجاه أنقرة.

وفي اجتماع مع رئيس الدولة، عرض الوزير جهاز تسجيل البيانات (الصندوق الأسود) العائد لطائرة “سو-24” الروسية التي تم إسقاطها في سوريا يوم 24 من الشهر الماضي بصاروخ أطلقته المقاتلة التركية “إف-16”.

وأضاف بوتين أن المعطيات المسجلة في الصندوق الأسود، مهما كانت، لن تغير العلاقة الروسية تجاه تركيا، مشيرا إلى ضرورة دعوة كل من يريد المشاركة في فك تشفيره للعمل على ذلك.

بوتين: لن نغير موقفنا تجاه السلطات التركية مهما كانت معطيات الصندوق الأسود

الوزير شويغو يعرض على الرئيس بوتين “الصندوق الأسود” من قاذفة “سو-24” التي أسقطتها تركيا

وقال بوتين “مهما كانت المعلومات التي سنعرفها، لن تغير علاقتنا إزاء ما فعلته السلطات التركية.. لم تكن تركيا بالنسبة لنا دولة صديقة فحسب، وإنما كانت حليفة لنا في مكافحة الإرهاب، ولم يتوقع أحد قيامها بهذا الطعن الجبان الخائن في الظهر”.

وأشار الرئيس الروسي إلى أهمية أن تعرف موسكو كل تفاصيل الحادث، وقال “لهذا السبب يجب أن نعمل مع هذا الجهاز على المستوى الأكثر علوا واهتماما ودقة ومهنية، بمشاركة الخبراء الدوليين.. وعلى كل الحال، علينا أن ندعو كل من يريد المشاركة في هذا العمل”.

وأبلغ شويغو الرئيس الروسي بأن العثور على الصندوق الأسود جرى أثناء عملية أجريت بمشاركة القوات الخاصة السورية في المنطقة التي رابط فيها مسلحون أعدموا طيار القاذفة “سو-24” بإطلاق النار عليه من الأرض أثناء هبوطه بالمظلة.

وأشار الوزير إلى أن تلك المنطقة تم تحريرها على يد القوت الخاصة الروسية والعسكريين السوريين، ولم يستطع المسلحون الهاربون منها أخذ أي شيء من الطائرة الروسية، وكان العسكريون السوريون هم الذين عثروا على الصندوق الأسود.

وأعرب الرئيس الروسي عن شكره لأفراد القوات الخاصة الروسية وفريق البحث وإنقاذ الطاقم، وكذلك للعسكريين السوريين الذين نجحوا في العثور على الجهاز ونقله إلى روسيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*