بوتين يقلص قوام الشرطة الروسية بنسبة 10% وسط أزمة اقتصادية

قلص الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الاثنين قوام الشرطة في البلاد بنسبة 10% أو 110 ألف شرطي في الوقت الذي تواجه فيه روسيا ركودا اقتصاديا.

وقالت وزارة الداخلية في بيان على موقعها الإلكتروني إن المرسوم الذي أصدره بوتين بهذا الشأن سوف يشمل فقط عناصر الشرطة التي تعمل في مناصب إدارية “على المستوى الإقليمي وأعلى” ولن يشمل أولئك الذين يتعاملون بشكل مباشر مع المدنيين.

ولم يوضح المرسوم أي سبب وراء تقليص حجم الشرطة ولكن من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد الروسي بنحو 3% هذا العام وتواجه الحكومة وقتا عصيبا في تحقيق التوازن في الميزانية.

وقال مارك جاليوتي ، وهو خبير أمني روسي في جامعة نيويورك، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) :”أعتقد بشدة أن هذا الأمر يرجع إلى الوضع الاقتصادي”.

وأضاف جاليوتي من خلال البريد الإلكتروني :”كل الوزارات الرئيسية يتعين عليها أن تواجه تخفيضات في عدد العاملين بها حتى الجهاز الأمني الاتحادي ، الذي كان محميا في الماضي من أي تقليص في عدد العاملين به ، ولذا فإن هذا يمثل ضحية أخرى لتراجع أسعار النفط”.

وتابع أن تقليص عدد الإداريين في قوة الشرطة ،وليس رجال الشرطة في الشارع ، يمكن أن يحسن الكفاءة في الوزارة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*