بيان مجلس الأمن الدولي: الالتزام بوحدة وسيادة واستقلال وسلامة أراضي اليمن


أعرب أعضاء مجلس الأمن الدولي عن القلق البالغ إزاء العواقب الإنسانية الخطيرة لاستمرار العنف في اليمن، وطالبوا أطراف النزاع بـوقف عملياتها العسكرية بصورة شفافة وموثوق بها طيلة فترة سريان الهدنة الإنسانية.

وطالب الأعضاء، في بيان صحفي، بـالسماح بدخول وإيصال مواد الإغاثة الأساسية للسكان المدنيين، بما في ذلك الغذاء والدواء والوقود.

وحث أعضاء المجلس كافة الأطراف على السماح بوصول المساعدات الإنسانية العاجلة وتسهيل وصول فرق الإغاثة الإنسانية بشكل سريع وآمن وخال من العوائق، كي تتمكن من تقديم المساعدات الإنسانية إلى الأشخاص الذين يحتاجون إليها.

ودعا أعضاء مجلس الأمن الأمين العام إلى عقد مؤتمر يجمع أصحاب المصلحة اليمنية، بهدف التوصل الى حل سياسي توافقي للأزمة وفقا لمبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية تنفيذه، ونتائج مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

ودعا الأعضاء جميع الأطراف اليمنية إلى حضور هذه المحادثات تحت رعاية الأمم المتحدة والمشاركة دون شروط مسبقة وبحسن نية، بما في ذلك عن طريق حل خلافاتها من خلال الحوار والتشاور، ورفض أعمال العنف لتحقيق الأهداف السياسية، والامتناع عن الإجراءات الاستفزازية والأحادية الجانب التي من شأنها تقويض عملية الانتقال السياسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*