بيسكوف: علاقات #موسكو مع #واشنطن ضحية للسباق الرئاسي

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إن العلاقات الروسية الأمريكية أصبحت من جديد ضحية الدعاية الانتخابية في الولايات المتحدة.

وأضاف بيسكوف في مقابلة مع وكالة “أسوشيتد بريس” أن ذلك يحدث باستمرار، إلا أن حدة الحملة المعادية لروسيا لبعض المرشحين هذا العام كانت “غير مسبوقة”.

وأعرب المتحدث باسم الكرملين عن استغرابه بشأن تعرض المرشح الجمهوري دونالد ترامب لانتقادات واتهامات بضعف وطنيته فقط بسبب إعلانه عن استعداده للمحادثات مع الرئيس الروسي، قائلا: “إن ذلك غير منطقي للغاية”.

ونفى بيسكوف من جديد اتهامات واشنطن حول شن هجمات إلكترونية ضد الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي نفسه هدد روسيا بشن هجمات مماثلة. وأضاف أن 5 بنوك روسية كبيرة تعرضت مؤخرا لهجمات إلكترونية كثيفة، وكان يمكن اتهام بايدن بذلك.

ودعا المتحدث باسم الرئاسة الروسية إلى بدء التحدث والتعاون من أجل تصحيح العالم المعاصر الخطر جدا.

من جهة أخرى قال دميتري بيسكوف إن خبراء من روسيا كانوا على اتصال مع حملتي المرشحين للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب وهيلاري كلينتون، مضيفا أن مثل هذه الاتصالات تعتبر “طبيعية وعادية تماما”.

بدورها نفت هووب هيكس المتحدثة باسم الرئيس المنتخب إجراء أي اتصالات مع أي مؤسسات أجنبية خلال الحملة الانتخابية، مضيفة أن دونالد ترامب أو أيا من مساعديه لا ينوون عقد لقاء مع بيسكوف في نيويورك التي يزورها حاليا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*