تخفيض الوزن بنسبة 5% فقط.. يعود بمنافع جمة على صحة البدناء

 

أظهرت دراسة جديدة أن فقدان البدناء نسبة 5% فقط من وزنهم كفيل بحصولهم على نتائج فضلى على صعيد الصحة.

وحدد مدير مركز التغذية البشرية في جامعة واشنطن في سانت لويس (ميسوري وسط) الطبيب سامويل كلاين، التوصيات الراهنة لمعالجة البدانة هو خفض الوزن بين 5 و10 % الا ان فقدان 5 % من الوزن اسهل لذا ينبغي على الاشخاص المعنيين التركيز على نسبة 5 %”.

وقد أظهرت الدراسة التي نشرت في النسخة الالكترونية من المجلة الأميركية “سل ميتابوليزم”، أنه مع إنقاص الوزن بنسبة 5% فقط، يخفض هؤلاء المرضى بوضوح خطر الاصابة بالسكري والامراض القلبية-الوعائية مع تحسين الوظائف الأيضية للكبد والانسجة الاخرى.

وطلب الباحثون أن يقوم بعض أفراد مجموعة من 40 بدينًا، بالمحافظة على وزنهم فيما اتبع آخرون حمية ليخفضوا وزنهم بنسب 5 أو 10 أو 15%.

البدانة
منافع جمة لتخفيض الوزن بنسبة 5% فقط

وقد تحسنت وظائف الخلايا التي تفرز الإنسولين لدى 19 متطوعًا خفضوا وزنهم بنسبة 5 %. وتنتج الانسولين في البنكرياس للمساعدة على السيطرة على مستوى السكر في الدم وتجنب الاصابة بداء السكري.

وأدى خفض الوزن بنسبة 5% ايضا الى تراجع في الكتلة الدهنية الكاملة للجسم، مع كميات أقل بكثير من الدهون في الكبد خصوصًا.

وفقد تسعة مشاركين كمية أكبر من وزنهم وصلت الى 15%. وكان لذلك تأثير كبير على إنتاج الانسولين وامتصاص العضلات لهذا الهرمون مقارنة بالمجموعة التي فقدت 5% من وزنها. في المقابل، لم يحدث هذا التخفيض الاكبر أي فرق على مستوى الكبد وكتلة الدهون.

وقال كلاين: “الاستمرار في انزال الوزن أمر جيد، لكن لا تتجاوب كل الاعضاء بالطريقة نفسها معه”.

وأشار إلى استمرار أنسجة العضلات بتحسين تجاوبها مع تراجع الوزن الكبير، مترافقًا مع وصول الكبد والانسجة الدهنية إلى منافع فُضلى مع خفض الوزن بنسبة 5%.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*