تدفق مشاعر الحزن على الإنترنت بعد مقتل الكلب ديزل في فرنسا

أثار مقتل كلب بوليسي يطلق عليه اسم (ديزل) أثناء مداهمة في ضاحية سان دوني بالعاصمة الفرنسية باريس موجة من الحزن على وسائل التواصل الاجتماعي أمس الأربعاء.

وأسفرت المداهمة -التي استهدفت عبد الحميد أباعود المشتبه انه العقل المدبر لهجوم باريس- عن مقتل امرأة انتحارية ومتشدد اخر.

وانتشر وسم (هاشتاج) باللغة الفرنسية يقول “أنا كلب” عبر موقع تويتر صباح أمس الأربعاء وكان هو الأكثر تداولا في فرنسا تكريما لديزل.

وأعلنت الشرطة الفرنسية مقتل الكلب الذي كان عمره سبع سنوات عبر حسابها على تويتر. وأعاد أكثر من 14 ألفا نشر تغريدة الشرطة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*