تدهور الحالة الصحية للأسير الفلسطيني خضر عدنان

تدهورت الحالة الصحية للمعتقل الفلسطيني لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، خضر عدنان، بعد أن بدأ إضرابا عن الطعام قبل 28 يوما.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني نقلا عن معلومات لمحامين أن حالة عدنان في تدهور مستمر.. موضحا ان الاسير يتواجد حاليا في مستشفى الرملة الذي تخصصه سلطات الاحتلال الإسرائيلي للمعتقلين الفلسطينيين.

من جانبها أكدت رندة موسى، زوجة المعتقل لوكالة (فرانس برس )أن محامي للصليب الأحمر أبلغها أن حالة زوجها آخذة في التدهور، خصوصا وأنه يرفض تناول أي مقويات.

وكان الاسير عدنان قد بدأ إضرابه عن الطعام احتجاجا على وضعه قيد الاعتقال الإداري منذ الصيف الماضي.

يذكر أن خضر عدنان أضرب عن الطعام عام 2012، لمدة 66 يوما، ولم ينه إضرابه إلا بعد موافقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على وقف تمديد اعتقاله الإداري، في أبريل من العام ذاته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*