تراجع أصول تركيا بعد إسقاطها مقاتلة روسية الصنع

turkey-economy-fail

تراجعت الأصول التركية اليوم الثلاثاء وهبطت الأسهم اثنين بالمئة بعدما أسقطت طائرتان تركيتان مقاتلة روسية الصنع قرب الحدود السورية بما يؤجج مخاوف المستثمرين القلقين بالفعل من الغموض الذي يكتنف المشهد السياسي منذ أشهر.

ومما زاد الضغط على الأسعار حالة الحذر التي تسبق اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المقرر عقده في وقت لاحق اليوم والتكهنات المتعلقة بتشكيل الحكومة الجديدة.

ومن المتوقع أن يبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير للشهر التاسع على التوالي ترقبا للتشديد المتوقع للسياسة النقدية من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

وقد يعلن رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو تشكيل حكومته الجديدة في وقت لاحق اليوم وينصب تركيز المستثمرين على ما إن كانت الحكومة
الجديدة ستتألف من أصحاب الكفاءات الملتزمين بالانضباط المالي أم من حلفاء الرئيس رجب طيب اردوغان الذين يتبنون أجندة أكثر شعبوية.

وهبط المؤشر الرئيسي بالبورصة التركية بيست 100 بنسبة 1.4 بالمئة إلى 78601.13 نقطة بحلول الساعة 0957 بتوقيت جرينتش مقلصا
خسائره المبكرة البالغة اثنين بالمئة.

وبلغت الليرة 2.8672 ليرة للدولار منخفضة عن سعرها عند الإغلاق البالغ 2.8500 ليرة للدولار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*