تراجع سعر الذهب متجاهلا الأزمة اليونانية

gold

في بداية التداول لهذا الأسبوع تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية مبددة جميع مكاسبها الأولية المحققة مع افتتاح تعاملات السوق الأسيوية فى بداية الأسبوع الجارى لتتجاهل تطورات الأزمة اليونانية بعدما رفض الشعب اليوناني شروط خطة الإنقاذ خلال استفتاء عام أجري يوم الأحد وأكدوا على ثقتهم في الحكومة اليسارية الجديدة التي تحكم البلاد منذ مطلع شهر فبراير الماضي.
وحققت أسعار الذهب ارتفاعا بنسبة 0.5 بالمائة بنهاية الأسبوع الماضي منهية موجة من الخسائر على مدار أربعة أيام متتالية سجل خلالها الذهب أدنى مستوى في نحو الأربعة أشهر حيث وصل السعر الى 1156.88 دولارا للأونصة ،وعلى مدار الأسبوع الماضي نزل المعدن بنسبة 0.5 بالمائة في ثاني خسارة أسبوعية على التوالي.
من ناحية أخرى فقد المعدن النفيس جميع مكاسبه المحققة مع افتتاح تعاملات الأسبوع لتغطية فجوة سعرية صاعدة ،مؤكدا على رأي الخبراء بأنه فقد جاذبيته كملاذ آمن حاليا خاصة في أوقات الأزمات والإضرابات المالية ،وتشهد الأسواق العالمية أزمة اليونان المشتعلة والتي على وشك أن تدفع بالدولة الأكثر ديونا في أوروبا إلي إعلان الإفلاس والخروج من منطقة اليورو.
وقد أظهرت نتيجة الاستفتاء العام الذي أجري يوم الأحد الماضى في اليونان وشارك فيه 62.5 بالمائة من الناخبين عن رفض 61 بالمائة شروط برنامج الإنقاذ المالي في مقابل موافقة 39 بالمائة ،ودعمت هذه النتيجة موقف حكومة أليكسيس تسيبراس في المفاوضات مع ترويكا الدائنين ،وأصبحت الكرة الآن في ملعب الدائنين في حال إصرارهم على بقاء اليونان ضمن منطقة اليورو سوف يقدموا بعض التنازلات عن شروط خطة الإنقاذ الجديدة.
وفي علامة على أن اليونان سوف ترحب بهذا الأمر ،قدم وزير المالية يانيس فاروفاكيس استقالته وأرجع ذلك إلي أن بعض أعضاء منطقة اليورو يعتبرونه غير مرحب به في الاجتماعات المالية ورأى رئيس الوزراء أن هذا قد يساعد على التوصل إلى اتفاق.
ومن ناحية أخرى فقد صدر يوم الاثنين عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة مؤشر مدراء المشتريات الخدمي بما قيمته 56.0 مقابل 55.7 فى شهر مايو الماضي، دون التوقعات عند 56.5، عقب ساعات من تنامي حالة القلق التي تنتاب المستثمرين تجاه مستقبل أثينا عقب تصويت غالبية شعب اليوناني بـ”لا” على الرضوخ لمطالب الدائنين الدوليين من أجل تمديد شروط حزمة الإنقاذ، لترقب الأسواق حالياً عن كثب ما سوف يسفر عنه اجتماع اليوروجروب يوم الثلاثاء ومحضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح يوم الأربعاء من نفس الأسبوع.
ولقد وصلت حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة ظلت حتى نهاية الأسبوع الماضى دون أي تغيير يذكر عند إجمالي الحيازات 709.65 طن متري وهو أدنى مستوي منذ 25 يونيو الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*