تركيا: أردوغان ينتقد متظاهرات بلغة حادة!

er.jpg

إغدير (تركيا) (زمان عربي) – تعرض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لموقف محرج أثناء تواجده في أحد لقاءاته الجماهيرية بمدينة إغدير شرق البلاد بعد أن تعمدت مجموعة من السيدات المشاركات في اللقاء إدارة ظهورهن له والتظاهر ضده.

ووجه أردوغان انتقادا حادا لهذه المجموعة من السيدات قائلا: “أثناء مجيئي إلى هنا، رأيت مجموعة من النساء يدرن لي ظهورهن، وإن معنى ذلك معلوم، لكن أدبي يمنعني من وصف ذلك”.

جاء ذلك خلال تواجد أردوغان في مدينة إغدير الواقعة أقصى شرق البلاد، لحضور لقاء جماهيري استعدادا للانتخابات البرلمانية المقررة في 7 يونيو/ حزيران 2015 لصالح حزب العدالة والتنمية، تحت غطاء أن هذه احتفالات جماهيرية لافتتاح مشروعات جماعية. وتعمدت مجموعة من السيدات الوقوف أمام حافلة أردوغان وإدارة ظهورهن له للتظاهر ضده.

ومن اللافت أن اللقاء الجماهيري لأردوغان في المدينة هذه المرة لم يحظ باهتمام أهالي المدينة، على الرغم من إرسال تعلميات للمؤسسات الحكومية هناك لإصدار أوامر للموظفين بالحضور وجمع أكبر عدد من المؤيدين لأردوغان، إلا أن العدد لم يتجاوز ألفي شخص على أقصى تقدير.

ورد أردوغان على المتظاهرات أثناء كلمته خلال اللقاء قائلا: “أثناء مجيئي إلى هنا، رأيت مجموعة من النساء يدرن ظهورهن. ولو كان عندهن مثقال ذرة من المهارة كن يدركن أن مكان السياسة هو البرلمان، ومن يرغب في مزاولة السياسة يتحدث في البرلمان. لكنهن يحققن شيئا بهذه التهديدات والأفعال غير الأخلاقية”.

وكان أردوغان قد وصف رئيس حزب الشعوب الديمقراطية الكردي، صلاح الدين دميرطاش بـ”فنان الحانات”، سخرية منه لأنه يجيد العزف والغناء.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*