تركيا تفتري على نفسها بإسقاطها طائرة روسية؟

متابعة خاصة ـ موقع إنباء الإخباري:
أفادت المعلومات الأولية المتوافرة حول إسقاط الطائرات الحربية التركية لـ “مقاتلة مجهولة” في اجواء الحدود السورية التركية أن المقاتلة هي روسية.
وقد نقلت وكالة رويترز عن مسؤول عسكري تركي أن طائرات تركية اف-16 أسقطت المقاتلة التي انتهكت المجال الجوي التركي وجنسية المقاتلة لم تتضح.Sukhoi_Su-24_inflight_Mishin-2
إلا أن بياناً رئاسياً تركياً أكد قبل قليل إسقاط أنقرة مقاتلة روسية من طراز سوخوي 24.
وقال المصدر بالرئاسة التركية إن الطائرة تم إسقاطها وفقا لقواعد الاشتباك بعد تجاهلها تحذيرات بالابتعاد عن المجال الجوي التركي.
وبهذا التبرير تبدو تركيا كمن يحاول التهرب من مسؤولية إسقاط الطائرة، لأن القيادة التركية تعرف العواقب الوخيمة لما قامت به، وهي تنتظر الآن ما سيكون الرد الروسي على هذا الحدث.
وزارة الدفاع الروسية أكدت سقوط طائرة روسية من طراز “سوخوي ٢٤” عند الحدود السورية التركية بفعل إطلاق نار من الأرض
وقال وزارة الدفاع الروسية إن بوسعها إثبات أن الطائرة كانت داخل الأجواء السورية طول الوقت. وأضاف البيان أن الطيارين الروسيين هبطا بالمظلة بعد إسقاط طائرتهما ومصيرهما غير معروف
وبناء على هذا البيان فإن روسيا تعتبر ان ما قامت به تركيا هو عدوان واضح وفاضح على طائرتها، وبالتالي هي بصدد تحضير رد سيكون صاعقاً بلا شك على هذه الفعلة التركية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*