ترك الرضيع يبكي قبل النوم مفيد لصحته

 


كشفت دراسة أسترالية حديثة أن ترك الطفل الرضيع يبكي قبل النوم دون محاولة إسكاته، قد يكون أمرًا مفيدًا وله آثار عاطفية ونفسية إيجابية مع تقدم الطفل في العمر.

وقام الباحثون في جامعة فلندرز في أستراليا بدراسة تناولت 43 زوجًا لديهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 6 و16 شهرًا، وكان جميع الأطفال يعانون من مشاكل في النوم، وتم تقسيم المشتركين إلى ثلاث مجموعات وطلب إليهم اتباع أساليب جديدة مع أطفالهم على النحو التالي:

المجموعة الاولى: طلب الباحثون من ثلث المشتركين أن يتركوا غرفة الطفل بعد دقائق معدودة من وضع الطفل في سريره، وحصلوا على تعليمات بالانتظار لوقت أطول من المعتاد للذهاب إلى أبنائهم عند سماع صوت بكائهم.

بكاء الأطفال

ترك الرضيع يبكي قبل النوم مفيد لصحته

المجموعة الثانية: ضمت ثلثًا آخر من المشتركين طلب إليهم وضع الطِّفل في سريره في وقتٍ قريبٍ من موعد نومهم، والانتظار في الغرفة نفسها حتى يخلد الطفل إلى النوم.

المجموعة الثالثة: استمروا بالقيام في الأمر كالمعتاد.

وبعد ثلاثة أشهر من بدء التجربة وجد الباحثون أن الاطفال الرضع في المجموعة الأولى، خلدوا إلى النوم بطريقة أسرع من الأطفال في المجموعة الثالثة، بنحو 15 دقيقة.

أما الأطفال في المجموعة الثانية، فقد خلدوا إلى النوم بوقت أسرع بقرابة 12 دقيقة من الأطفال في المجموعة الثالثة.

وهكذا أكد الباحثون أن ترك الأطفال يبكون حتى يخلدوا إلى النوم تعتبر طريقة آمنة على الأطفال، حيث وجد الباحثون أن مستوى هرمون “Cortisol” وهو هرمون التوتر كان منخفضًا لدى الأطفال، بالإضافة إلى أن الوالدين لم يسجلوا أي تأثيرات سلبية على سلوك الأطفال أو نومهم بعد خمس سنوات من التجربة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*