تسريب تسجيلات لحزب "الليكود" حول الاقصى تثير سخط نتنياهو

netenya

 

نشر راديو “جالي تساهل” تصريحات نسبت لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو خلال جلسة خاصة مغلقة مع أعضاء حزبه، الليكود، حول “موجة عنف في نيويورك” وحول “المسجد الاقصى”.

وأثارت التسجيلات المسربة من اجتماع نتنياهو بأعضاء حزبه الحاكم في الكنيست غضب رئيس حكومة الاحتلال، خاصة وأن التقديرات تشير الى أن أحد أعضاء حزبه من سرب التسجيلات الصوتية للجلسة.

كما كشف التسريب المسجل في الجلسة تساؤل نتنياهو عن كيفية تصرف شرطة نيويورك لو أن موجة عنف مشابهة تعصف في مدينتها.

وقال نتنياهو في التسجيل، “لا نية لإسرائيل للمس بالمسجد الأقصى”.

هذا وتوعد نتنياهو مسرّب التسجيلات للإذاعة، قائلا “من سجل كلامي عليه أن يعرف بأنه انتهى بالنسبة لي، هناك طريقة واحدة لتدهور سريع وهذه هي الطريقة”.

جدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي تقوم خلالها الإذاعة بتسريب تسجيلات صوتية من داخل جلسة كتلة حزب الليكود الحاكم دون علم نتنياهو.

إلى ذلك صرح مسؤولون في الحزب أن مسرّب التسجيلات لا بد وأن تنكشف هويته.

من جهته افاد رئيس الكتلة البرلمانية لليكود تساحي هنغبي “لن يتم إخفاء هوية مسرّب التسجيلات، وسيكون من سرّب التسجيلات رهينة للصحفي الذي حصل عليها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*