تظاهرة في وسط بيروت إحتجاجاً على سياسة الحكومة

.
نظمت أحزاب يسارية لبنانية ومنظمات من المجتمع المدني تظاهرة في وسط بيروت للمطالبة بقانون جديد للإنتخابات البرلمانية وإقالة وزير البيئة بعد إخفاقه في حل أزمة النفايات
تظاهرة شعبية لمنظمات يسارية وجمعيات مدنية في وسط بيروت، تظاهرة تستكمل التحركات التي بدأت في لبنان منذ نحو شهرين بعد إخفاق الحكومة في حل أزمة النفايات التي تكدست في شوارع العاصمة وضواحيها.
الحكومة أقرت خطة لحل الأزمة لكن المحتجين على سياستها لم يوقفوا تظاهراتهم مطالبين باستقالة وزير البيئة ومحاسبة وزير الداخلية بعد الإستخدام السابق  المفرط للقوة ضد المتظاهرين واستمرار توقيف عدد منهم.
القوى الأمنية التزمت أقصى درجات ضبط النفس ونفذت التعليمات وأحجمت عن التصادم بالمتظاهرين الذين حاولوا الوصول إلى مبنى البرلمان وبعد ساعات من الهتاف ضد الطبقة السياسية سمحت القوى الأمنية للمتظاهرين بالاقتراب الى أقصر مسافة من البرلمان.
المشاركون في التحركات الشعبية أكدوا إستمرارهم حتى تحقيق المطالب ومنها إقرار قانون جديد للإنتخابات البرلمانية عدا عن محاسبة الطبقة السياسية.
الاعتراض على أداء السلطة في لبنان لا يبدون أنه سيتوقف، وستعود التظاهرات إلى وسط بيروت بالتزامن مع جلسة الحوار الوطني بين المكونات السياسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*