تفاصيل عن حياة منفذ "تفجير نجران" بالسعودية

 

كشفت مصادر رسمية مطلعة، تفاصيل عن نشأة وحياة المدعو سعد الحارثي منفذ تفجير مسجد المشهد بنجران أول أمس الاثنين، مبينةً علاقته بـ “داعش” وملابسات التحاقه بالتنظيم.

وأبانت المصادر بحسب صحيفة “عكاظ”، أن الحارثي يعيش بمحافظة الطائف ويبلغ من العمر 35 عاماً، درس الابتدائية في مدرسة محمد بن عبدالوهاب بحي الشطبة، والمرحلة الثانوية في ثانوية ثقيف، وبعد تخرجه عمل في وظيفة تعليمية، ثم في وظيفة أخرى مدنية، وقرر الاستقالة منها بدعوى أنها حرام شرعاً.

وأضافت أن الانتحاري أب لطفلين دون الرابعة، عمل في العامين الأخيرين حجاماً، واتخذ غرفتين في بدروم منزله عيادةً لاستقبال المرضى، كما أن لديه مواشي كان يرعاها خارج المحافظة.

وحول علاقته بتنظيم “داعش”، بيّنت المصادر أن مفجر مسجد المشهد، كان قد تغيب عن أسرته لمدة أربع سنوات أمضاها مع التنظيم في سوريا، ثم عاد إلى الأراضي السعودية بطريقة غير نظامية، حيث تقدم والده ببلاغ إلى الجهات الرسمية في جمادى الأولى من عام 1433هـ، عن تغيب ابنه “سعد” وخروجه من السعودية إلى لبنان ومنها إلى سوريا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*