تفجير إرهابي في إيران.. بعد تهديد في مؤتمر رعته السعودية


قناة نبأ الفضائية:

لقي ثلاثة من رجال الشرطة الإيرانية مصرعهم، إثر انفجار قنبلة في بلدة نيكشاهر الواقعة بمحافظتي سيستان وبلوتشستان جنوب شرقي البلاد بالقرب من الحدود مع باكستان.

 

لقي ثلاثة من رجال الشرطة الإيرانية مصرعهم، إثر انفجار قنبلة في بلدة نيكشاهر الواقعة بمحافظتي سيستان وبلوتشستان جنوب شرقي البلاد بالقرب من الحدود مع باكستان.

الهجوم يأتي ضمن سلسلة من العمليات الإرهابية التي تعرضت لها المناطق الحدودية بين إيران وباكستان في السنوات الأخيرة والتي شهدت مواجهات متفرقة بين القوات الإيرانية وجماعات مسلحة تبنت هذه العمليات.

وزیر الخارجیة الإيرانية محمد جواد ظریف وفي كلمة ألقاها الیوم بالمؤتمر الوزاري الخامس لـقلب آسیا في العاصمة الباكستانیة أسف لاستثمار بعض الدول التطرف والإرهاب لتحقیق أهداف قصیرة المدی داعیا لمواجهة الإرهاب والتطرف الذي يهدد باكستان والمنطقة والعالم برمته معربا عن أسفه لتوسع نفوذ الجماعات الإرهابية والمتطرفة.

وبالعودة إلى أواخر الشهر الماضي .. إلى العاصمة الدينماركية كوبنهاجن التي عقد فيها مؤتمر الأحواز الثالث .. حظي المؤتمر برعاية إعلامية سعودية تكفيرية .. إذ ساهمت في تغطيته الإخبارية السعودية وقناة العربية جنبا إلى جنب مع قناة وصال المعروفة بدورها التحريضي .. ولم يكن خافيا الشحن الطائفي والتحريض المستمر على إيران التي اعتبرها المؤتمرون عدوا يجب استهدافه في ختام المؤتمر كما حفل بتهديدات بشن أعمال عسكرية ضد إيران.

النائب السابق في البرلمان البحريني ناصر الفضالة العضو في جماعة الإخوان المسلمين والمعروف بتشدده ومواقفه المتطرفة .. وصف العدوان السعودي على اليمن بالملحمة التي لا ينبغي إضاعتها، وقال إنها ستدّك العدو الإيراني الصفوي.

والفضالة على غرار كثير من الطائفيين .. لم يجدوا غير العبارات الطائفية سلاحا لحماية مواقفهم السياسية والدفاع عنها. بما عزز أجواء الاحتقان الطائفي التي رعتها السعودية، لاسيما بعد الحرب على اليمن في مارس الماضي، بغية الهروب من الأوضاع الداخلية والانتقادات الخارجية التي تلاحق النظامين السعودي والبحريني بسبب انتهاكاتهم وتورطهم في دعم العنف والإرهاب، كما يقول مراقبون.

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*