تفجير منازل 3 فلسطينيين من منفذي عملية إيتمار في نابلس

فجَّرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر السبت، منازل تعود لثلاثة من منفذي عملية إيتمار في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.وأصيب تسعة مواطنين بالرصاص الحي والعشرات بالإختناق خلال مواجهات اندلعت خلال عمليات الهدم.

وكان مئات من جنود الاحتلال توغلوا الى مدينة نابلس اضافة الى عشرات الاليات العسكرية حيث حاصروا منازل من تتهمهم اسرائيل بتنفيذ عملية قتل مستوطنين قرب بيت فوريك شرق نابلس في الاول من شهر سبتمبر الماضي.

وفي شرق المدينه حاصرت قوة منزل كرم المصري بالقرب من كلية الروضه واحتجزت سكانه وقامت بالسيطرة على منازل المحيطة وحولتها إلى ثكنة عسكرية.وبعد أكثر من ساعة أجبرت سكان المنزل والمنازل المحيطة بإخلائها وقامت بنسف المنزل.

وفي منطقة الضاحية، شرق المدينه أيضا وبالتزامن،  كانت قوة احتلالية أخرى تداهم منزل عائلة الكوسا وتقوم بطرد عائلته وتفجيره أيضا.

وفي منطقة أسكان روجيب شرق المدينه فجرت قوة ثالثه منزل الشاب يحيي الحج حمد،  وبحسب شهود عيان كان الانفجار الأقوى وسمع من مختلف أنحاء المدينه، حيث تم تفجير عمارة من ثلاث طوابق، تعود للعائلة.

وخلال عمليات الهدم دعت سماعات الآذان الموحد في المدينه للرباط في المنازل المهددة بالهدم مما أدى إلى أندلاع مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*