تكتل التغيير والاصلاح يدعو الى تنقية القلوب تمهيداً لتثبيت الوحدة الوطنية

 

رأى تكتل التغيير والاصلاح أن “نهج المصالحات في سوريا كما حصل في الزبداني والفوعة وكفريا يدل على امكانية سلوك الطرق السياسية لبسط سلطة الدولة على الاراضي السورية بالتوازي مع اجراءات ميدانية لمحاربة الارهاب التكفيري مع عودة متوازية للنازحين السوريين إلى المناطق الآمنة في سوريا”.

الوزير السابق سليم جريصاتي متحدثا بعد اجتماع تكتل التغيير والاصلاح

وفي بيان ألقاه الوزير السابق سليم جريصاتي عقب الاجتماع الاسبوعي، اعتبر التكتل أن “نهاية السنة الجارية تدعونا إلى التأمل في أحداثها وأزماتها وإلى تنقية القلوب تمهيداً لتثبيت وحدتنا الوطنية، وعيشنا المشترك واستنهاض الدولة التي نصبو اليها”، وقال :”ان السنة الجديدة تفرض علينا التأمل وأخذ العبر”، مشددًا على ان التكتل سيعمل على رفض الإملاءات الخارجية وهذا هو منهاجه للسنة القادمة”.

واشار جريصاتي الى أن التكتل يحرص على استقلال القضاء وأن لا تلوث السياسة الملف القضائي، لافتا الى انه “جرى خلال الاجتماع بحث ملفات ومواضيع انمائية تخص المناطق اللبنانية ومن أهمها ملف النفايات وسدود المياه”.

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*