تهم ’ملفقة’ بحق ثلاثة مصورين بحرينيين تصل عقوبتها للسجن 10 سنوات

 

يُواصل النظام البحريني تلفيق التهم بحق المواطنين الأبرياء، في سياق سياسة كمِّ الأفواه التي ينتهجها لقمع حرية التعبير عن الرأي والفكر، حيث قضت محكمة بحرينية بسجن ثلاثة مصورين، بعد أن وجهت لهم السلطات الأمنية تهمة المشاركة في “حرق دورية أمنية” وهي التهمة التي نفاها المصورون.وحكمت المحكمة بسجن المصور مصطفى ربيع والمصور أحمد زين الدين 10 سنوات فيما حكم على المصور حسام سرور بالسجن ثلاث سنوات.

البحرين

وقد أكد المصورون أنهم تعرضوا للتعذيب للإدلاء باعترافات تدينهم.

وفي سياق متصل، أجلت المحكمة النظر في قضية المصور أحمد الموسوي (حائز على جوائز عالمية) الذي تتهمه السلطات الأمنية بالانضمام إلى خلية إرهابية حتى (23 تشرين الثاني 2015) حسب زعمها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*