توسیع العلاقات التجاریة بین إیران و جنوب إفریقیا في‌ فترة مابعد العقوبات

أشار سفير جنوب إفريقيا لدي طهران ويليام مكس وولمن وایتهد إلي الإستثمارات الأجنبية في إيران فی فترة بعد رفع العقوبات مؤكدا علي ضرورة إستغلال الفرص و تنمية العلاقات الثنائیة بین البلدین.

وقال في إجتماع مع النشطاء الإقتصاديين و أعضا غرفة التجارة فی مدینة “اهواز” جنوبی إيران أن زيارتنا لإيران كانت بهدف ضمان إستمرار العلاقات التی تجمع بين إيران و جنوب إفريقيا.

وأشار إلي زياراته المتعددة إلي المحافظات الإيرانية قائلا أننا نعتقد أن إيران تشکل بوابة إستراتيجية لدول مختلفة في اسيا و اوروبا و الشرق الاوسط و العلاقات الإقتصادية التي نقیمها في ظل العلاقات السياسية، يمكن لها أن تفتح العلاقات بين إفريقيا و الدول الأسيوية و الأوروبية و بين إيران و الدول الإفريقية ايضا.

وشدد علی ضرورة إنشاء آلية مالية بين البلدين لرفع مستوی التبادلات التجاریة فی فترة بعد العقوبات لأنه لایمکن تنفیذ هذه المهمة دون مشارکة البنوك.

وأشار إلي عدم وجود السفن المطلوبة لتوريد النفط إلی جنوب افریقیا قائلا إن كانت لدينا صناعة النقل البحري المطلوبة ماكانت هناك التبعية لأوروبا في هذا المجال و كان بإمکاننا أن نواصل الإستیراد وعلاقاتنا التجارية مع إيران داعیا الی التعاون مع إيران في مجالات مختلفة منها صناعة السفن و الزراعة و السياحة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*