توقف مطار الحديدة الدولي بعد استهداف مدرجيه بغارات التحالف السعودي

خرج مطار الحديدة عن الجاهزية، ولم تتوقف الغارات السعودية عليه… هذا ما يبدو عليه حال المدرج الرئيسي للمطار الذي أعلن  بديلاً مؤقتاً لمطار صنعاء. الحفر التي أحدثتها الصواريخ في منتصف المدرج
تعيق هبوط أو تحرك الطائرات. مدير مطار الحديدة خالد الكحلاني تحدث عن الأضرار التي أصابته من جراء الغارات فقال إن “المطار أصيب بأربعة صواريخ في المدرج الرئيسي، وصاروخ في المدرج
الفرعي”، مشيراً إلى أن “كل هذه الضربات كانت دقيقة ومركزة، وأن الغرض منها فقط إغلاق المطار،
وهذا ما تمّ”، على حدّ تعبيره.وأضاف الكحلاني أن “المطار الآن لا يستطيع استقبال أي رحلة، بينما
كنا أمس مخططين أن مطار الحديدة هو بديل لمطار صنعاء لاستقبال رحلات العائدين اليمنيين
العالقين في المطارات الأخرى إلى الحديدة”، لافتاً إلى أن ذلك “كان مرتب له”، موضحاً أن “المطار كان يستقبل رحلات لمنظمة الغذاء العالمي واليونيسف ورحلة إلى الحديدة تحمل مساعدات ومواد
غذائية وتموينية ديزل وزيوت، وما إلى ذلك…”.
صالات ومدارج المطار دمرت بالكامل، ولم يتبق إلا هيكل المطار، ولوحة تشير إلى أن مطاراً دولياً كان هنا… وهو واحد من خمسة مطارات
استهدفت على نحو متفاوت منذ بدء الغارات الجوية في أواخر أذار/ مارس الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*