توقيف 13 مغربياً منتمين لـ«داعش»

أوقفت السلطات الأمنية المغربية 13 شخصاً أمس بعد أن ثبت ضلوعهم في تشكيل خلية للترويج لأفكار تنظيم «داعش» المتطرف، وتقوم باستقطاب وتجنيد الشباب المغربي للالتحاق بصفوف التنظيم في العراق وسوريا.

وقال مصدر أمني لـ«البيان»، إن السلطات الأمنية توصلت إلى معلومات تفيد بأن 13 شخصاً مغربي الجنسية، بالتعاون مع شخص إسباني مقيم بمدريد، قاموا جميعا بتشكيل خلية في المغرب واسبانيا تعمل عبر شبكة الانترنت وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر وفيسبوك»، على نشر أفكار «داعش»، كما تعمل على ارض الواقع في استقطاب الشباب من المغرب واسبانيا للالتحاق بالتنظيم المتطرف بعد إغرائهم بالمال والمناصب العليا في الدولة المزعومة.

تكثيف

وأضاف بأن الخلية المغربية كثفت أعمالها بمدن شمال المغرب فاس وتطوان والناضور والحسيمة والدريوش، ونشط الشريك الإسباني عمله بجنوب اسبانيا بمدينة «سان مارتين دي لافيغا» بالقرب من العاصمة مدريد، وبإخطار السلطات الأمنية الاسبانية والتنسيق الأمني معها تم توقيف الـ14 متهما في وقت واحد، وبتفتيش منازلهم عثر على أجهزة كمبيوتر محمولة تحتوي على معلومات مهمة عن نشاطهم ونشاط التنظيم في منطقة المغرب العربي وجنوب أوروبا.

بالإضافة إلى اسطوانات مدمجة تحتوي برامج اختراق شبكات الاتصال وقرصنة المواقع الالكترونية وحجب تتبع الاتصال، وكذلك هواتف نقالة تحتوي بيانات مهمة حول آخرين ينشطون في دول أخرى سيتم الكشف عنهم قريباً.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*