ثقب آزون هائل في الغلاف الجوي للأرض يبدأ بالزوال تدريجيا


يؤكد مختصون من وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” أن طبقة آزون الأرض تستعيد كمالها تدريجيا، مع العلم أن نسبة ثاني أكسيد الكربون في الهواء ازدادت عن المعايير المسموح بها.

تساوي مساحة ثقب الأزون في الوقت الحاضر 12 مليونا ميل مربع (1 ميل = 1.65 كيلومتر) ومن المتوقع أن يتقلص هذا الثقب إلى 8 ملايين ميل مربع خلال الـ 30 عاما المقبلة، وقد يزول تماما هذا الثقب بحلول أواخر القرن الحالي.

تجدر الإشارة إلى أن غلاف الآزون لكوكبنا بدأ يُدمر منذ النصف الثاني للقرن الماضي بسبب قذف الغازات الناجمة عن النشاطات الصناعية للبشر، وفي مقدمتها غازات من فئة الفريون، وذلك علما بأن غلاف الآزون يزول في المناطق القطبية بشكل أسرع بسبب تدني درجات الحرارة هناك بصورة قصوى.

بدأت كميات الغازات الضارة الناتجة عن النشاطات الصناعية بالانخفاض منذ عام 1989 حينما أصبحت اتفاقية مونتريال الدولية سارية المفعول.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*