جامعة الدول العربية تناشد الاطراف الليبية الالتزام بوقف اطلاق النار لابعاد شبح الحرب الأهلية.

ناشد الدكتور نبيل العربي الامين العام لجامعة الدول العربية الأطراف الليبية الاحتكام إلى المصالح العليا للشعب الليبي في الحرية والتغيير الديمقراطي السلمي، مجددا أهمية التحرك الفعّال لفرض الإلتزام بالوقف الفوري والشامل لإطلاق النار ولجميع العمليات العسكرية لإبعاد شبح الحرب الأهلية والإرهاب والفوضى والدمار عن الشعب الليبي.

جاء ذلك خلال مشاركته في الاجتماع رفيع المستوى حول ليبيا والذى عقد على هامش أعمال الجمعية العامة للامم المتحدة وبمشاركة كل من السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون وممثله الخاص برناردينو ليون.وأكد الامين العام-في بيان اصدرته الجامعة العربية- ان جامعة الدول العربية انحازت منذ بدايات سلسلة الأزمات التي عانت منها ليبيا وبقوة إلى جانب خيارات الشعب الليبي وذلك منذ إنطلاق ثورته في 17 فبراير 2011 وواكبت مختلف التطورات والتحركات السياسية التي شهدتها الساحة الليبية خلال الفترة الماضية .

ودعا الامين العام جميع الأطراف الإقليمية والدولية المعنية والمؤثرة في مجريات الأوضاع في ليبيا إلى تشجيع جميع الأطراف الليبية على الانخراط في عملية الانتقال السياسي والتوافق على تشكيل حكومة وحدة وطنية قادرة على استعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا والانطلاق بجهود بناء المؤسسات الدستورية بالدولة الليبية والتصدي للمنظمات الإرهابية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*