’جبهة النصرة’ تؤكد مقتل القيادي السعودي أبو صالح الجزراوي

nosra-jazrawi

أعلنت “جبهة النصرة”، الإثنين، عن مقتل القيادي العسكري لديها عبدالله العيد، المعروف بـ “أبو صالح الجزراوي”، موثقة لحظة مقتل العيد بتصوير مرئي في الاشتباكات مع “لواء شهداء اليرموك” المبايع لتنظيم “داعش” في درعا جنوب سوريا.

وأثار مقتل العيد «شماتة» المؤيدين لـ”داعش”، إذ أكد بعضهم عبر تغريدات على “تويتر”، أنهم صحبوه “قبل طمعه في الإمارة، وعدم التزامه طريق الحق”، واختلافه معهم على رغم رفقته لبعضهم أثناء ما أسموه بـ”الهجرة”.

فيما اتهمه منتمون لـ”داعش”، بـ”الدفاع عن الحدود الإسرائيلية”، مستدلين بصورة التقطت له قرب الحدود السورية الفلسطينية في الجولان المحتل. وكتب أحدهم “كنتَ بالأمس صديقاً، واليوم ترحل غير مأسوف عليك”.

وعُرف العيد بتكفيره تنظيم «داعش» وعناصره، واختلافه مع من أسماهم بـ”الخوارج”، وخصص معرفاته في مواقع التواصل الاجتماعي لتجديد بيعته لتنظيم «القاعدة» والتحريض على قتل المنتمين إلى «داعش». والعيد هو أحد الموقوفين السابقين في السجون السعودية، تولى منذ انضمامه إلى تنظيم «القاعدة» في سورية قبل أعوام، مناصب قيادية عسكرية وشرعية عدة، منها إمارة منطقة درعا، وعُين «شرعياً» لإحدى المناطق، وقدم عدداً من الدورات الشرعية، وظهر في عدد من الإصدارات المرئية للتنظيم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*