جرائم داعش داخل المملكة.. توغل في البيئة الحاضنة

قناة نبأ:

صُدم الناس بمقطع فيديو مصور يَظهرُ فيه عنصران من تنظيم داعش يظهران بلغة سطحية.. يُقدمُ فيهما على قتل ابن عمهما الذي يعمل في قطاع الأمن الداخلي السعودي، ووثقا الجريمة في فيديو مصور مدته أربع دقائق وبثاه عبر شبكة الإنترنت.

 

 

وظهر في مطلع الفيديو شخص يدعى نايل الرشيدي وإلى جانبه آخر مقنع، وأثنى الأول على دولة الخلافة وعلى خليفتنا أبوبكر البغدادي وتعهد بقتل جميع العسكريين من ابناء عمومته الذين يعملون لدى آل سعود.

وفي نهاية الفيديو أخرجا شخص من السيارة وهو يستعطفهما وينادي نايل باسمه ويرجوه أن لا يقتله، لكن الأخير فتح عليه النار من سلاح رشاش.

ووفقاً لوسائل إعلام سعودية، فإن القتيل يدعى بدر حمدي الرشيدي وهو عسكري برتبة جندي في قطاع الطوارئ التابع لوزارة الداخلية، وأن من قتلاه هما من ابناء عمومته، ووقعت الجريمة في منطقة القصيم .

وأحدثت الجريمة صدمة بالغة في أوساط السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً أن الحادثة ليست الأولى من نوعها.. إذ وقعت العام الماضي جريمة مماثلة ووثقت أيضا بشريط فيديو مصور حينما قتلا شقيقان متعاطفان مع تنظيم داعش ابن عمهما العكسري في منطقة حائل شمال البلاد.

وفي شهر رمضان الماضي.. قتل داعشي خاله الذي تولى رعايته منذ صغره، لأنه يعمل في وزارة الداخلية، ليفجر نفسه بعد ساعات في حاجز أمني في الرياض.

ويؤكد محللون بأنّ هذه الحوداث تشير إلى توغل الدواعش داخل المملكة، وقدرتهم على النفاذ إلى أوساط المجتمع، في ظل توافر البيئة الدينية والرسمية التي توفر لها غطاءا للانتشار وشرعية التعبير عن أفكارهم المتطرفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*