جريصاتي : التكتّل لن يهدأ باله إلاّ بعد أن يكتشف ملابسات الفضائح

 

أكد الوزير السابق سليم جريصاتي أن “مسلسل الفضائح المتناسل والمكثّف مُزمن ويخصّ مسؤولين بالدولة من المستويات كافة”، لافتًا الى أن “التكتّل لن يهدأ باله إلاّ بعد أن يكتشف ملابسات الفضائح مع تأليف لجان نيابية”.وبعد اجتماع تكتّل التغيير والإصلاح، دعا جريصاتي “القضاء الى الاستماع للجميع”، مشيرًا الى أن “فضيحة الإنترنت مشرّعة للمناقشة العامة على صعيد السلطة الإجرائية”.

الوزير سليم جريصاتي

 

وقال إن “الفساد يتكشّف في الأمن الداخلي فيما وظيفته كشف الفساد وهذا الأمر خطير جداً”، لافتًا الى أن “الأمر لم يعد يقتصر على هدر أو كشف خصوصيات اللبنانيين بل تعدّى ذلك للوصول الى انهيار سلّم القيم الإجتماعية”.

أضاف:”ان الفراغ العام المستشري يجب أن نملأه والفراغ الرئاسي يكون بالإلتزام في الميثاق”، مشيرًا الى أن “الميثاق يستقيم بإيصال الرئيس الأكثر تمثيلاً”، وناقلاً عن العماد عون قوله “إنّ جميع الفرقاء مأزومون حول الإستحقاق الرئاسي سيما المستقبل بمناوراته”.

ولفت جريصاتي الى أن “بند أمن الدولة مترابط مع باقي الأجهزة الأمنية”، مشيرًا الى أنه “سيعرض في جلسة الحكومة المقبلة وموقف التكتّل بارز ونوعي وربطنا بين نفقات أجهزة أمنية أخرى”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*