جيش الاحتلال يعتقل شابين فلسطينيين بعد تسللهما من غزة

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح السبت، عن اعتقاله شابين فلسطينيين، نجحا في التسلل واختراق السياج الأمني الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة عام 1948.

وذكر موقع “مفزكون لايف” أن الفلسطينيين تسللا من منطقة وسط قطاع غزة، باتجاه كيبوتسات “أشكول”، فيما جرى اعتقالهما ونقلهما إلى التحقيق.

جدير بالذكر أن جيش الاحتلال اعتقل العشرات من الشبان الفلسطينيين، خلال العامين الأخيرين، بعد تسللهم باتجاه المستوطنات المحاذية لغزة عبر ثغرات في السياج الأمني الفاصل.

هذا واعدم فلسطيني يشتبه أنه حاول طعن رجل أمن اسرائيلي الجمعة عند حاجز في القدس الشرقية المحتلة،بحسب ما أعلنت متحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية.

وقالت لوبا سمري أن الشاب الذي لم تعرف هويته “اقترب من حاجز لحرس الحدود قرب مخيم شعفاط للاجئين وحاول مهاجمة أحد حراس الأمن بسكين قبل استشهاده”.

من جانب آخر أصيب 12 صهيونيا فجر السبت, في مستوطنة معاليه أدوميم جراء حريق شب في عمارة سكنية.

ونقلت وكالة” فلسطين اليوم” عن إذاعة الاحتلال قولها إن شاباً أصيب بصورة وصفت ببالغة الخطورة وحالة شاب آخر بالخطيرة.

ووصفت مصادر الاحتلال إصابات الآخرين بالطفيفة, مشيرتاً الى إجلاء جميع سكان البناية المكونة من خمسة طوابق.

وفي مستوطنة “حلاميش” شمال غرب رام الله تواصل طواقم الإطفاء مستعينة بطائرات حربية جوية الجهود للسيطرة على الحريق الكبير الذي شب الليلة الماضية.

وبينت إذاعة الاحتلال أن “إسرائيليين” من رجال الإطفاء أصيبا بصورة طفيفة فيما التهمت النيران نحو أربعين منزلا, وتم إجلاء جميع السكان وعددهم نحو ألف وثلاثمائة شخص عن منازلهم.

وفي مستوطنة نيفيه تسوف بمنطقة بنيامين لم يتم بعد إخماد النيران, وتضرر 40 منزلا فيما تم إجلاء 350 شخصا.

ويشار إلى ان “إسرائيل” ومنذ عدة أيام تتعرض لموجة من الحرائق, حيث استنجدت بالعديد من الدول العالمية لإطفاء الحرائق المتواصلة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*