حذر شديد في مخيم عين الحلوة بعد اغتيال قيادي في فتح

ain-el-helwe

تسود حالة من الحذر الشديد، عصر السبت، في مخيم عين الحلوة قرب مدينة صيدا جنوب لبنان بعد اغتيال قائد “كتيبة شهداء شاتيلا” طلال بلاونة الملقب بـ”الأردني” ومرافقه ابن شقيقه شعبان بلاونة.

وكانت عملية الاغتيال نفذها مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية في منطقة الكنايات في الشارع الفوقاني عند الطرف الجنوبي لمخيم عين الحلوة.

وفي أول تعليق على الاغتيال، توعد قائد القوة الامنية المشتركة في لبنان اللواء منير المقدح بـ”الضرب بيد من حديد للاقتصاص من العابثين بأمن واستقرار المخيم”، قائلاً إن “هناك من لا يريد الامن والاستقرار لمخيم عين الحلوة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*