حركة حق تبدي قلقها على سلامة الأستاذ المشيمع وتحمل النظام كامل المسؤولية

أبدت حركة الحريات والديمقراطية “حق” قلقها الشديد على سلامة أمينها العام الأستاذ حسن المشيمع والذي يحرم من تلقي العلاج اللازم رغم تدهور حالته الصحية.

وقالت حركة حق أن الأستاذ المشيمع يكاد أن يفقد البصر في عينه اليمنى مؤكدة حاجته للرعاية الطبية العاجلة.

وحملت الحركة النظام مسؤولية تردي وضعه الصحي معتبرة ما يجري له ولقادة المعارضة بمثابة القتل البطيء في السجن.

وأشارت إلى حرمانه من لقاء أسرته منذ أكثر من عشرة أشهر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*