حزب الله مديناً تفجير لاهور: العالم مسؤول عن الهجمات الانتحارية لأنه يصمت إزاء الإرهابيين الكبار ويكرّمهم بالأوسمة

 

أدان حزب الله بشدة التفجير الإرهابي الآثم الذي استهدف الأبرياء الآمنين في مدينة لاهور الباكستانية والذي أدى إلى وقوع عشرات الضحايا أغلبهم من الأطفال والنساء.

حزب الله

حزب الله

وفي بيان صادر عنه، اعتبر حزب الله أن هذه الجريمة النكراء تزداد بشاعة  مع استهداف الأيادي المجرمة لتجمع من المدنيين الذين يحيون عيد الفصح المجيد، ما يمس بمقدسات طائفة كبيرة من الناس ويُظهّر صورة مشوّهة عن الإسلام.

ورأى أن الفكر الإجرامي الذي يحرّك عصابات القتلة تحت يافطة الدين هو من أخطر الأفكار وأكثرها إساءة لإنسانية الإنسان، وبالتالي ينبغي أن تتوحد كل الجهود والطاقات لمحاربة هؤلاء القتلة ومن يدعمهم وينظّر لهم، وصولاً إلى الفكر الوهابي الخطير الذي يشكل المظلة الأساسية لتكفير كل الناس والإفتاء بقتلهم واستباحة أعراضهم وأموالهم.

وأشار حزب الله إلى أن العالم كله مسؤول عن استفحال هذه الموجة من التفجيرات والهجمات الانتحارية، لأنه يقف صامتاً إزاء الإرهابيين الكبار، ويكرّمهم بالأوسمة والإشادات والصمت، بدل أن يضعهم عند حدّهم ويكشف تواطؤهم مع القتلة المجرمين في لعبة الموت والدم التي يقومون بها.

وعبّر حزب الله  عن مواساته لعوائل الضحايا، متمنياً الشفاء للجرحى، داعياً إلى وقفة حق تجمع كل الأطياف، وتكتّل كل الرافضين لهذا النهج الإجرامي الدموي الذي يحتمي بمؤسسات سياسية وإعلامية تبرر له جرائمه، وتضع المسؤولية على الضحايا، بدل أن تعاقب المجرمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*