حزب الله: مهما زادت الضغوطات الإعلامية والسياسية فإن المقاومة لن تغير في مسارها..ولتحصين الحوار الداخلي

 


شدد مسؤولو وقيادات حزب الله على أهمية استمرار الحوار الداخلي لتجاوز الأزمات مؤكدين على إسقاط المشاريع الأميركية والاسرائيلية، ومنتقدين الضغوطات السعودية التي تمارس على الإعلام في محاولة لإسكات صوت الحق والمقاومة.

وفي هذا السياق، إعتبر نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة الشيخ نبيل قاووق أن أشد ما يكون على المتكبر والمتجبر هو صوت الحقيقة لأنه يفضح إجرامه، وأضاف :” كل صوت يفضح الإجرام والإرهاب والتكفير هو مستهدف، لكن لماذا الآن، السعودية بعد أن وصلت إلى مسار الهزيمة المحتمة في اليمن تريد أن تخفي مشهد الهزيمة أمام أعين شعبها، فالسعودية لا تحتمل صورة تقدم الجبش اليمني وفرار الجنود السعوديين من بين أيديهم، لذلك كان القرار السعودي باستهداف المنار وقد سبقت السعودية من قبل “إسرائيل”، التي عملت على استهداف المنار على القمر الأوروبي لكن مهما كان حجم الإستهداف والضغوطات فإن الدور الذي يقوم به حزب الله يتألق ويشرق أكثر فأكثر وهو على مسار الإنتصار ولم ندخل المعركة ضد إسرائيل وضد التكفيريين إلا وانتصرنا فيها ونحن دائما نتطلع إلى مستقبل الإنتصارات ومهما كانت الضغوطات الإعلامية والسياسية فإن المقاومة لن تغيير في قرارها ولن تغيير في مسارها  ولن تضعف إرادتها في أن تواجه الخطرين الإسرائيلي والتكفيري وهذا ما نستكمله في سوريا”.

الشيخ نبيل قاووق

نائب رئبس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق

كلام الشيخ قاووق جاء خلال الحفل التأبيني الذي أقامه حزب الله للشهيد المجاهد حسين محمد يونس في حسينية بلدة مشغرة في البقاع الغربي بحضور مسؤول حزب الله في المنطقة الثانية الحاج علي ضعون و وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن ولفيف من العلماء وحشد من الأهالي.

الشيخ قاووق تابع متسائلاً :” بات الكل يدرك أن التكفيريين يستهدفون الجميع ولن يستثنوا أحدا وهنا نسأل إلى متى تنتظر قوى 14 آذار لتكون جزءا من هذه المعركة الوطنية لحماية الوطن ولا نجد ما يبرر هذا الموقف المريب، ليست مسألة حياد، عندما يتعرض لعدوان تكفيري فما معنى الحياد، فهذا يعني أن يكون خارج المسؤولية الوطنية”.

كما وتم عرض لفيلم عن حياة الشهيد ووصيته، وكانت كلمة لعائلة الشهيد.

الحاج حسن: ستسقط أحلام ومشاريع الأمرييكيين والإسرائيلين ورجعية العرب

من جهته أكد  وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن على أنه مع المقاومة إنتصرت قناة المنار وإذاعة النور شعلة لا تنطقئ وصوتا لن يُسكت، واليوم المقاومة أعلنت على لسان أمينها العام أنها ستكون حيث يجب أن تكون ورجالها هم حيث يجب أن يكونوا والمنار مع المقاومة حيث تكون المقاومة يكون تلفزيون المنار.

وزير الصناعة حسين الحاج حسن

وزير الصناعة حسين الحاج حسن

كلام الحاج حسن جاء خلال كلمة له في الحفل التأبيني لوالد رئيس بلدية عين التينة في البقاع الغربي حسن هاشم، بحضور فاعليات المنطقة وممثلين عن الأحزاب والقوى الوطنية ولفيف من العلماء وحشد من الأهالي وذلك في حسينية بلدة عين التينة في البقاع الغربي.

الوزير الحاج حسن تابع :” ستسقط أحلام ومشاريع الأمرييكيين والإسرائيلين ورجعية العرب وتخلفهم وبؤسهم وشقاؤهم ومعهم إرهابيوهم وتكفيريوهم”.

وأضاف :” أن المنار فضحت تآمر العرب وخذلانهم لقضية فلسطين قضية العرب الأولى المركزية والأساسية وفضحت تخاذل وتآمر الدول العربية الرجعية على قضية فلسطين”.

الوزير فنيش: لضرورة تفعيل الحوار بين مختلف القوى السياسية

من ناحيته، دعا وزير الدولة لشؤون مجلس النواب الحاج محمد فنيش إلى تفعيل الحوار بين مختلف القوى السياسية مهما كان هناك من انقسام أو خلاف، سواء كان هذا الحوار ثنائياً أو على المستوى الوطني العام الذي هو أكثر من ضرورة، وذلك من أجل أن تبقى الخلافات السياسية تحت سقف حماية الوطن، وحفظ استقراره، وسدّ كل المنافذ التي يمكن أن يستغلّها هؤلاء التكفيريون الإرهابيون وأعداء هذا الوطن، وأيضاً من أجل إيجاد الحلول لأزمتنا السياسية، وإعادة إحياء المؤسسات، والاتفاق على قواعد سليمة وصحيحة وحقيقية لشراكة وطنية ولتعاون بين الجميع، لأن نظامنا السياسي لا يسمح لأي فئة أن تملي قرارها أو أن تمارس الغلبة في هذا البلد.

كلام الوزير فنيش جاء خلال رعايته حفل تخريج طلاب ثانوية صور الرسمية للبنات الذي أقيم في الحديقة العامة للثانوية، بحضور مديرة الثانوية الحاجة مريم عطوي، رئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق، إلى جانب الهيئة الإدارية والتعليمية في الثانوية، وعدد من الفعاليات والشخصيات، وحشد من أهالي الطالبات المكرمات.

الوزير محمد فنيش

الوزير محمد فنيش

وشدد الوزير فنيش على ضرورة إقرار سلسلة الرتب والرواتب، مشيرا الى ان  الوضع السياسي والمواقف السياسية لبعض القوى حالت دون إقرار هذه السلسلة بعد تحويلها من الحكومة إلى المجلس النيابي. ولكن مع معرفتنا بالظروف السياسية المحيطة بالبلد، والانقسام السياسي، وتعطيل المؤسسات، أصبح هذا الأمر مؤجلاً بانتظار أن تستقر الأوضاع السياسية، وأن يعود المجلس النيابي لممارسة دوره الطبيعي.

النائب فياض: لمعالجة المشاكل المطروحة وحماية التعايش ومحاربة النزعة المذهبية التي تشل النظام السياسي

من جهته، شدد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور علي فياض على ضرورة أن يعمل الجميع على إحياء المؤسسات، وإقرار قانون انتخابات يؤمّن صحة وعدالة وفاعلية التمثيل، وعلى تسيير عجلة الدولة، ووضع حد للفساد، ومعالجة الملفات الحيوية في النفط والكهرباء والمياه والنفايات، واعتماد سياسات صارمة في اجتثاث مجموعات الإرهاب التكفيري، وحماية التعايش ومحاربة النزعة المذهبية التي تشل النظام السياسي، وانتاج ديمقراطية لبنانية منتجة وفاعلة لا تهمّش أي مكوّن طائفي، وتقدم على التعاون والتكامل بدل التنافس والصراع.

النائب علي فياض

النائب علي فياض

كلام النائب فياض جاء خلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه حزب الله للشهيدين المجاهدين خضر حسين مستراح ومحمد علي نعمة في حسينية شهداء بلدة الطيبة الجنوبية، بحضور عدد من العلماء، والقيادات الحزبية، والفعاليات والشخصيات، وحشد من أهالي البلدة والقرى المجاورة.

وأكد النائب فياض أن فريق 8 آذار وفي مقدمته المقاومة، يؤدي دوراً أساسياً في هذه المعركة، وقد قطعت هذه المقاومة شوطاً كبيراً في مواجهة التحديات والتهديدات الكثيرة، ولا يزال أمامها مسار علينا أن نستكمله لتحقيق أهدافنا التي نقترب منها يوماً بعد يوم، لذلك فإن لحمة هذا الفريق هي ضرورة قصوى وأولوية لدينا، ونتمسك بها نهائياً، ونحن نصر عليها، فيما نخوض هذه التحديات والاستحقاقات معاً ونمضي معاً ونواجه معاً ونثبت معاً، لأن هذه المعركة تستدعي التروي والثبات والحكمة والصبر.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*