حزب الله : هزيمة التكفيريين في سوريا ضرورة وطنية..ولعلاقة تكاملية بين القوى الامنية والمقاومة

 

المواقف الصادرة عن قيادة حزب الله في الاحتفالات التكريمية للشهداء، لاسيما شهداء تفجيري برج البراجنة والتي نظمها حزب الله الاحد في عدد من المناطق اللبنانية، اجمعت بمعظمها على ضرورة تضافر  كافة الجهود بمواجهة التكفيريين، وشكرت القوى الامنية على ما قامت به من تفكيك وملاحقة الشبكات الارهابية وشددت على اهمية العلاقة التكاملية بينها وبين المقاومة.     

الشيخ يزبك : نشكر القوى الامنية ونشد على اياديها

شكر رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله سماحة الشيخ محمد يزبك الأجهزة الأمنية على جهودها في كشف الارهابيين والقبض عليهم.

رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله سماحة الشيخ محمد يزبك

وخلال حفل تأبيني للشهيد المجاهد أحمد مصطفى البزال في بلدة البزالية، اضاف سماحته:”نشد على أيدي القوى الامنية في ما يقومون به لخير البلد واستقراره وامن مواطنيه”، معربا عن اسفه لحلول ذكرى الاستقلال دون انتخاب رئيس حتى اليوم، وقال:”يعز علينا مرور عيد الإستقلال في عامين والجمهورية بلا رئيس”.

*السيد صفي الدين : الأولوية مواجهة الإرهاب التكفيري والعدو “الإسرائيلي”

من جهته، دعا رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة السيد هاشم صفي الدين الجميع الى التركيز على أولوية مواجهة الإرهاب التكفيري والعدو “الإسرائيلي” من اجل تحصين الوضع الامني في لبنان.

رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة السيد هاشم صفي الدين

وخلال كلمة له في الاحتفال التكريمي بمناسبة مرور أسبوع على استشهاد خضر محمود علاء الدين، وذلك في حسينية بلدة مجدل سلم الجنوبية، شدد سماحته على ضرورة  الاستفادة من الاجواء الإيجابي لمعالجة الكثير من القضايا التي يئن تحت وطأتها بلدنا وعلى رأسها المسائل الأمنية، لافتا الى ان “مسؤولياتنا تفرض علينا أكثر من أي وقت مضى أن نتواجد في ساحات المعركة والجهاد لمواجهة الإرهابيين خاصة بعد تفجيرات برج البراجنة”.

*رعد : لن نتيح للعصابات الارهابية العبث بأمننا الداخلي

بدوره، أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد انه “لا مكان بعد اليوم لتسلل إرهابي واحد الى بلدنا ومنطقتنا، وليس بامكان الارهاب في لبنان ان يقلب الطاولة على الاطلاق بعد الآن”.

رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد

وفي ذكرى اربعين الشهيد القائد حسن حسين الحاج ( ابو محمد الاقليم ) في بلدة اللويزة الجنوبية، قال رعد:”لقد احرزنا نسبة عالية جداً من السيطرة والتحكم حتى لا نتيح للعصابات الارهابية العبث بأمننا الداخلي”.

*قاووق : هزيمة التكفيريين في سوريا ضرورة وطنية

من جانبه، شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة الشيخ نبيل قاووق على ان “هزيمة “داعش” والتكفيريين في سوريا ضرورة وطنية من أجل حماية لبنان”، مؤكدا ان مواجهة التكفيريين يجب أن لا تتوقف ولا تحتمل أي تهاون أو استرخاء أو تجاهل، وهي تفرض إجماعاً وطنياً من فريقي 14 و 8 آذار وكل القوى السياسية ليشكّلوا رسالة  قوة في وجه الإرهاب التكفيري من أجل حماية لبنان وشعبه.

وفي كلمة خلال الاحتفال التكريمي لمناسبة مرور أسبوع على استشهاد عادل ترمس في حسينية بلدة طلوسة الجنوبية، أكد سماحته انه “لا يمكن للبنان أن ينعم بالأمن والطمأنينة ما دام هناك مقرات تكفيرية في جرود رأس بعلبك أو سوريا”، خالصا الى التأكيد على “اننا سنكمل المعركة التي نتطلع فيها إلى نصر مبين وإلى مستقبل لا يبقى فيه “داعشي” واحد لا في لبنان ولا في سوريا”.

*فنيش : لعلاقة تكاملية بين المقاومة والقوى الأمنية والعسكرية

وفي السياق عينه، شدد الوزير محمد فنيش على ان العلاقة التكاملية بين المقاومة والقوى الأمنية والعسكرية هي لمصلحة لبنان، مؤكدا بأن “أي مسّ بهذه المعادلة لا يخدم مصلحة البلد”.

الوزير محمد فنيش

وخلال الاحتفال التكريمي للشهيد المظلوم علي عباس ضيا، في حسينية بلدة بافليه الجنوبية، دعا فنيش لحوار جدي ومقاربة ومنهجية شاملة تضع حلولاً ومخارج لكل القضايا التي يعاني منها لبنان.

*فياض :  للكفّ عن الرهان على التكفيريين

الى ذلك، لفت عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض الى ان مواجهة التكفيريين تقوم على دورين الاول ميداني يستهدف هذه الجماعات واستئصالها أينما وجدت، وآخر سياسي يقوم على تسريع الحل السياسي المتوازن في سوريا.

وفي كلمته خلال الاحتفال التكريمي لشهداء تفجير برج البراجنة الإرهابي في قاعة بلدية بلدة مركبا الجنوبية، دعا فياض “كل القوى التي تسعى إلى إسقاط النظام في سوريا الى استخلاص الدروس والكفّ عن الرهان على التكفيريين الذين يدمرون سوريا ويزهقون أرواح الأبرياء”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*