حزب الله و’أمل’ في البقاع: للاسراع في تشكيل حكومة وفاق وطني تتمثل فيها كل القوى

 

عقدت قياده حركه أمل وحزب الله لقاء موسعا في مكتب قياده اقليم البقاع للحركه في بعلبك تم خلاله البحث في الاوضاع الداخليه في لبنان وفي منطقه البقاع خصوصا.

وأكد المجتمعون على “عمق العلاقه الأخويه بين الحركه والحزب والقائمه على أسس ومرتكزات قويه لا يستطيع أحد فك أواصرها، ولان الطرفين ولدا وانطلقا من رحم واحد وهما معا في السراء والضراء أقوى وأمنع وأصلب من أن ينال منهما أحد أو يوقع بينهما أصحاب الغايات والنوايا السيئه وهما جديران بتحمل المسؤوليات في أصعب الظروف وأعقدها”.

وشدد الطرفان على “دعوة سماحة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ودولة الرئيس نبيه بري للاهتمام بأوضاع منطقة بعلبك الهرمل على مختلف الاصعدة وخاصة ما يتعلق بالامن الاجتماعي ووجوب التقيد بالميثاق التاريخي الذي أعلنه الامام القائد السيد موسى الصدر أعاده الله بخير والذي يقضي بإخراج المنطقة من دائرة القتل والجريمة والثأر ليبقى الاستقرار والامن هو السائد”، داعين الى أن “تأخذ الدولة دورها على كل المستويات والاهتمام الكامل بشؤونها للارتقاء بها الى مستوى افضل مما هي عليه”.

كما دعا الطرفان “الى الاسراع في تشكيلة حكومة وفاق وطني تتمثل فيها كل القوى الفاعله في البلد ويتطلعان الى عهد تسوده الانجازات والحلول للمشاكل والازمات الزمنيه والمستعصية وفي طليعتها انجاز قانون انتخابي عصري قائم على قاعدة التمثيل للقوى الفاعله عبر قانون النسبية ويدعوان الى عمل جاد وهادف لتطبيق كل ما ورد في اتفاق الطائف”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*